الاحد - 11 أبريل 2021
الاحد - 11 أبريل 2021

شباب الأهلي يجدد تفوقه على الوصل ويتأهل بجدارة لنهائي كأس الخليج العربي

جدد شباب الأهلي تفوقه على الوصل، وتغلب عليه بنتيجة 3-1، في إياب الدور نصف النهائي لبطولة كأس الخليج العربي، والذي جمع بينهما على استاد راشد، بعدما كان قد فاز ذهاباً بثنائية نظيفة، ليؤكد تأهله للمباراة النهائية للمرة السادسة في تاريخه والثالثة على التوالي، ضارباً «موعداً جديداً» مع النصر في المباراة النهائية المقرر لها 6 أبريل المقبل، سعياً لتحقيق رقم قياسي جديد من الألقاب والوصول إلى لقبه الخامس.

يذكر أن شباب الأهلي هو نفسه الذي يحمل الرقم القياسي الحالي برصيد 4 ألقاب، وبفارق لقبين عن أقرب منافسيه، كما سيكون النهائي المرتقب (بين الفرسان والعميد)، هو الثاني بين نفس الفريقين بعدما حجزا مقعديهما في نهائي كأس رئيس الدولة أيضاً.

سجل أهداف «الفرسان» المتألق الأرجنتيني فيديريكو كارتابيا، بمعدل هدف في الشوط الأول بالرأس في الدقيقة 11، والثاني بقدمه اليسرى في الدقيقة 52 من الشوط الثاني، وأضاف البرازيلي إيغور جيسوس الثالث في الدقيقة 63، وقلص فابيو ليما الفارق لمصلحة الوصل بالهدف الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة 71.

وأستحق لاعب وسط شباب الأهلي الأوزبكي جلال الدين ماشاريبوف أن يكون هو نجم المباراة بلا منازع بمساهمته في إحراز هدفي فريقه الأول والثالث، وجهده الوفير في وسط الملعب، وحصل قائد الوصل علي سالمين على البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 85، ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين.

لم يجد شباب الأهلي صعوبة في تأكيد تفوقه على ضيفه وجدارته في التأهل إلى النهائي، في الوقت الذي بدا «الإمبراطور» بعيداً تماماً عن مستوياته السابقة التي قدمها في دوري الخليج العربي، ووضح تأثره نفسياً بآثار الخسارة على ملعبه في مباراة الذهاب.

وجاء الهدف الأول الذي أحرزه كورتابيا وسط غياب تام للمدافعين، وبتمريرة «هدية» من جلال الدين ليمنح أصحاب الأرض الثقة التي مكنتهم من فرض تفوقهم على اللقاء، في الوقت الذي زاد فيه توتر لاعبي الوصل، للدرجة التي حرمت الفريق من تهديد مرمى حارس شباب الأهلي، سوى مرة وحيدة في الشوط الأول بتسديدة صاروخية سددها عبدالرحمن علي من داخل منطقة الجزاء تألق وأبدع ماجد ناصر في إبعادها عن مرماه إلى ركنية.

وفي الشوط الثاني بادر كورتابيا بالتهديف مجدداً بعد 7 دقائق فقط من انطلاق الشوط وبتمريرة هدية أيضاً، لكن هذه المرة من كارلوس إدواردو داخل منطقة الجزاء وبدون أي رقابة ليسددها قوية على يسار حارس الوصل سلطان المنذري.

ونجح البرازيلي إيغور جيسوس في وضع بصمته هو الآخر على اللقاء بإحرازه الهدف الثالث برأسية رغم الرقابة الدفاعية لكن كرته وجدت طريقها إلى شباك الوصل مؤكداً تفوق فريقه في الدقيقة 63.

ولم يرد فابيو ليما المباراة تنتهي دون أن يثبت وجوده بإحرازه هدف الشرف للوصل من ركلة جزاء احتسبتها «تقنية الفار» لمصلحة زميله علي صالح على مدافع شباب الأهلي محمد مرزوق، انبرى لها ليما وسددها على يمين ماجد ناصر محرزاً هدف «الإمبراطور» الوحيد في الدقيقة 71.

#بلا_حدود