الأربعاء - 12 مايو 2021
الأربعاء - 12 مايو 2021

«انتقالات اللاعبين» تفتح الباب أمام الفرسان والزعيم لاستبدال جانييف وناكاجيما

كشف المتحدث الرسمي باسم لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين يعقوب آل علي أن اللجنة استحدثت في الموسم الكروي الحالي، بنداً جديداً في لائحة الانتقالات يتيح للأندية استبدال لاعبيها المصابين، في حال التأكد من غيابه لفترة لا تقل عن 6 أشهر، وبالتالي إمكانية تسجيلهم اللاعب البديل في غير فترات الانتقالات المحددة، وخارج فترة 21 يوماً التالية للقيد في فترة الانتقالات.



ويرغب ناديا شباب الأهلي والعين في استبدال 2 من لاعبيهما المصابين، واللذين تأكد غيابهما لمدة لا تقل عن 6 شهور، وهما الأوزبكي عزيز جانييف مع «الفرسان» والياباني ناكاجيما مع «الزعيم».



وأوضح المتحدث الرسمي للجنة أوضاع اللاعبين في تصريحات إعلامية، أن هناك شرطين أساسيين وفق هذا البند الذي يسمح باستبدال أي لاعب محترف مقيد في صفوف فريقه، أولهما تقديم النادي شهادة طبية معتمدة يقرها اتحاد كرة القدم بإصابة لاعبها وحاجته إلى فترة علاج لا تقل عن 6 أشهر، وثانيهما أن يكون اللاعب المطلوب قيده بدلاً من اللاعب المصاب، لاعباً «حراً» وغير مقيد في صفوف أي نادٍ قبل فترة الانتقالات الأخيرة.



وأشار يعقوب آل علي إلى أن ناديي شباب الأهلي والعين لم يقوما بعد باستبدال أي من لاعبيهما المصابين، ولكنهما قدما بالفعل التقارير الطبية التي تثبت حاجتهما إلى فترة علاج أكثر من 6 شهور، وقام اتحاد الكرة بإثبات الحالة، والتأكيد فعلياً أن اللاعبين سيغيبان طوال هذه الفترة، وهو يمنح الحق للناديين في «الشرط الأول» اللازم لقيد لاعبين آخرين بدلاً منهما وفق البند الجديد في لائحة أوضاع وانتقالات اللاعبين، ويتبقى تنفيذ الشرط الثاني متوقفاً على ضرورة استقدام لاعبين جدد غير مرتبطين مع أي أندية أخرى، وانتهت عقودهم قبل غلق فترة القيد، وقبل تاريخ إصابة اللاعب المستبدل.



يأتي هذا في الوقت الذي اقترب فيه شباب الأهلي من ضم اللاعب الأوزبكي أوديل هامروبيكوف (24 عام) في صفقة انتقال حر بديلاً لمواطنه عزيز جانييف، في حين ترددت رغبة العين في التعاقد مع الفرنسي سمير نصري (33 عاماً) نجم مانشستر سيتي السابق، وغير المرتبط بأي عقد في الوقت الحالي مع أي فريق.

#بلا_حدود