الاحد - 11 أبريل 2021
الاحد - 11 أبريل 2021
ماجد سرور. (الرؤية)

ماجد سرور. (الرؤية)

طبيب فرنسي يعالج سرور والشارقة يؤكد التزامه بعرض تجديد عقده

ترتب حالياً إدارة شركة الكرة في نادي الشارقة إجراءات علاج لاعب ارتكاز الفريق ماجد سرور بواسطة طبيب فرنسي مختص في هذه النوعية من الإصابات، وذلك لمعالجته من الإصابة التي ألمت به في مباراة الشارقة والجزيرة في الجمعة الماضية في دوري الخليج العربي، والتي خسرها الملك بثلاثية نظيفة.

وشُخصت إصابة سرور بأنها قطع في الرباط الصليبي، أنهت موسم اللاعب مع الفريق على أن يعود في الموسم الجديد بعد إكماله كافة مراحل العلاج والتأهيل من الإصابة.

ومن جانبه نفى رئيس شركة كرة القدم في نادي الشارقة عبدالله العجلة، تغيير موقف النادي بشأن تجديد عقد اللاعب ماجد سرور بعد الإصابة، واصفاً الموقف بالأخلاقي في المقام الأول، وقال في تصريحات إعلامية «جلست مع اللاعب، وهو حالياً يقوم بعملية تقوية لعضلات الركبة ونحن على تواصل مع طبيب في فرنسا وقد يغادر اللاعب إلى هناك لإجراء الجراحة أو أن يقوم النادي بجلب الجراح لإجراء العملية في الدولة».

وأكد رئيس الشركة أن الأرقام المالية التي قدمها النادي للاعب لن تتغير على الرغم من الإصابة، وأن النادي ملتزم بالعرض الذي قدمه لسرور قبل الإصابة، وهذا يأتي ضمن خطط النادي للمحافظة على أبنائه وعناصره المميزة، ولا سيما أن سرور يعد من أبناء أكاديمية النادي الذين جرى تصعيدهم إلى الفريق الأول بعقد احترافي قبل 5 سنوات من الآن.

ويعد سرور (23 عاماً) من العناصر الرئيسية في تشكيلة مدرب الفريق عبدالعزيز العنبري الذي يفضل الاعتماد عليه كلياً في مركز الارتكاز، حيث شارك مع الشارقة في 15 مباراة بدوري الخليج العربي بزمن لعب قدره 1098 دقيقة، بجانب مباراتَين في كأس السوبر الإماراتي وكأس الخليج العربي، و3 مباريات في كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

وبخصوص تجديد التعاقد مع الرباعي شاهين عبدالرحمن وعبدالله غانم وحمد جاسم وحمود حويج، أوضح العجلة «تم الاتفاق مع إدارة الإعلام والتواصل الاجتماعي في النادي على الإعلان عن تجديد كل العقود دفعة واحدة وكنا نأمل في انتهاء التفاوض مع الثنائي ماجد سرور وسيف راشد لكن الاتفاق تأخر وارتأينا أن نعلن عن تجديد الرباعي».

وفيما يتعلق بوضع البرازيلي كايو لوكاس الذي ينتهي عقد إعارته في يونيو المقبل، ذكر العجلة: «اللاعب غاب في الفترة الماضية بسبب الإصابة وكان الاتفاق أن ننتظر عودته وإسهامه مع الفريق والتفاوض معه ينقسم إلى شقين الأول بناء على عقده الحالي بنظام الإعارة، وهذا فيه جزء خاص بناديه الأصلي بنفيكا البرتغالي، والشق الثاني يختص باللاعب وهو الأمر الذي يتم عبر وكيله».

وكشف العجلة أن عقد اللاعب يحوي بنداً يفيد بدفع 10 ملايين دولار لنادي بنفيكا في حالة الرغبة في الحصول على خدماته بعقد كامل، وهو ما وصفه بالمبلغ غير النهائي والقابل للتفاوض.

وتابع: «البت في قرار استمرار اللاعب يخضع للهيكل الموجود، حيث تطرح الأسماء والمواصفات ويتم جمع كل المعلومات وفرزها وعرضها على المدرب عبدالعزيز العنبري الذي يقرر التجديد مع اللاعب إذا كان في الفريق أو للتفاوض معه في حالة تواجده في نادٍ آخر. وبالنسبة للاعب كايو فهو يعرف أن القرار بخصوص التفاوض على انتقاله لم يحسم بعد وهو يحاول أن يقدم أقصى ما عنده لتحسين موقفه التفاوضي».

#بلا_حدود