الأربعاء - 14 أبريل 2021
الأربعاء - 14 أبريل 2021

نهيان بن زايد: طواف الإمارات نقل أبهى صور التقدم وجمالية معالم الوطن

أعرب سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي عن فخره واعتزازه بالصورة النموذجية المبهرة التي خرج بها طواف الإمارات للعالم.

وأكد سموه أن العمليات التنظيمية للحدث عكست المكانة الريادية للدولة وقدراتها الاستثنائية في استقبال واستضافة الفرق العالمية ونخبة نجوم رياضة الدراجات الهوائية على مدار 10 أيام في ظل تطبيق أعلى معايير السلامة والإجراءات الاحترازية المشددة، التي أثمرت عن مكتسبات جديدة تضاف لسجلات ونجاحات الإمارات في المحافل العالمية.

وقال سموه: «نتوجه بأسمى آيات الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتشريفه المرحلة السادسة من طواف الإمارات الذي ازدان نجاحات أكبر بحضوره وحرصه على تحية دراجي العالم، كما تقدم سموه بالشكر والتقدير لسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي لحضوره ومتابعته للمرحلة الختامية التي أكدت على اهتمام القيادة الرشيدة ودعمها السخي لمرحلة التعافي التدريجي وعودة الحياة الطبيعية من جديد، بجانب حرصها على أهمية ومكانة الرياضة في مجتمعات العالم ودورها الإيجابي في تجسيد التلاقي والتقارب بين الشعوب والترويج لمعالم الدولة التاريخية والسياحية والثقافية والعمرانية، فالرياضة شريك مهم في نقل الصور الحضارية لتقدم البلدان، مبيناً سموه أن دعم القيادة الرشيدة يمثل حافزاً ملهماً لمزيد من العطاءات من أجل رفعة مسيرة التنمية الوطنية».

وأضاف سموه: «نجح طواف الإمارات من رسم البسمة والسعادة على مجتمع الإمارات، بعد أن طاف دراجو العالم أبهى معالم الوطن الجميلة برحلة انطلقت من قصر الظفرة التاريخي والمرفأ مروراً بالعين ورأس الخيمة وأم القيوين والفجيرة ودبي وصولاً للعاصمة أبوظبي التي أعلنت عن الختام وإسدال الستار على أكبر حدث رياضي تحتضنه الإمارات في ظل ظروف المرحلة الراهنة».

وتابع سموه: «نفخر بالأصداء والإشادات العالمية الواسعة والنجاحات التنظيمية التي أكدت ما تتميز به الإمارات من مقومات أساسية وعوامل رئيسية للنجاح والإبهار، بجانب الإنجاز المميز الذي صنعه فريق الإمارات بفوزه بلقب النسخة الثالثة التي أكدت جدارته العالمية، متوجهاً بالشكر والتقدير للجهات الداعمة والرعاة والمتطوعين وفرق العمل، مؤكداً أن تضافر الجهود الوطنية المخلصة أثمر عن مساحات جديدة من تكامل العمل التنظيمي الذي تكلل بنجاحات إماراتية مبهرة، وحيا سموه أبناء وبنات الوطن الذين كسبوا رهان التحدي التنظيمي لحدث استثنائي».

#بلا_حدود