الخميس - 15 أبريل 2021
الخميس - 15 أبريل 2021

شباب الأهلي يخطف تعادلاً مثيراً من الجزيرة المتصدر

خطف فريق شباب الأهلي تعادلاً ثميناً بهدف لمثله من متصدر جدول الترتيب مضيفه الجزيرة في قمة الجولة 19 لبطولة دوري الخليج العربي التي استضافها استاد محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي.

سجل كارلوس ادواردو لشباب الأهلي في الدقيقة 60، بينما سجل ميلوس كوزانوفيتش للجزيرة في الدقيقة 90+2.

وبهذه النتيجة رفع الجزيرة رصيده للنقطة 41 في الصدارة بغض النظر عما ستسفر عنه مباريات اليوم الختامي من الجولة، ورفع شباب الأهلي رصيده للنقطة 33.

سيطر الزخم التكتيكي على الشوط الأول الذي لم يعرف فرصاً خطيرة، حيث خلت تشكيلة صاحب الأرض الجزيرة من الرباعي الحارس علي خصيف وخلفان مبارك وعبدالله رمضان ومحمد ربيع ما اضطر مدرب الجزيرة لإشراك الهولندي براندلي كواس في مركز صناعة اللعب تحت المهاجم لتعويض غياب مبارك، كما دفع بمحمد العطاس في مركز المحور لتعويض رمضان، وعبدالرحمن العامري بديلاً لخصيف.

وبالمقابل افتقد شباب الأهلي خدمات الثنائي وليد عباس كارتابيا، ما اضطر المدرب مهدي علي للدفع بعبدالعزيز صنقور لتعويض عباس والجناح يحيى الغساني لتعويض كاراتابيا.

أول تهديد حقيقي في المباراة كان بتوقيع الجزيرة في الدقيقة 19 عندما سدد علي مبخوت كرة ضعيفة سيطر عليها حارس شباب الأهلي ماجد ناصر بسهولة.

ولاحت فرصة أخرى لكارلوس ادواردو في الدقيقة 36 ولكنه لم يستثمرها بالشكل المثالي وسدد بعيداً عن مرمى الجزيرة، وتلاه جلال الدين ماشاربوف بتسديدة قوية سيطر عليها حارس الجزيرة العامري ببراعة كبيرة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

وفي الشوط الثاني تحسن أداء الجزيرة الهجومي، ولكن الفرص التي لاحت لمبخوت وتراوري وكواس لم تشكل الخطورة والتهديد على مرمى الضيوف الذين سرعان ما نظموا صفوفهم وقادوا بعض الهجمات التي لم تخلُ من خطورة على المرمى

وبعد نقلات منسجمة من لاعبي شباب الأهلي الغساني وايجور وصلت الكرة لكارلوس ادواردو داخل الصندوق فاستلمها وسددها صاروخية قوية يمين حارس الجزيرة العامري لتعلن تقدم شباب الأهلي في الدقيقة 60.

بعد الهدف شعر مدرب الجزيرة بالخطر وأجرى تبديله الأول لثلاثة لاعبين بدخول ايمو ايزيكل و برونو ومحمد جمال بدلاً عن زايد العامري ومحمد العطاس وعمر تراوري في الدقيقة 65.

بعد التبديل شن الجزيرة بعض الهجمات الخطيرة على مرمى الضيوف بغية العودة للمباراة وتطايرت فرص جزراوية مهمة من رماته بعد أن عادت خطورة جناح الجزيرة كواس بعودته لمركزه الأصلي.

وفي الوقت القاتل من عمر المباراة وتحديداً في الدقيقة 92 يعيد الصربي ميلوس كوسانوفيتش الجزيرة للمباراة من ضربة ثابتة نفذها من رأس الصندوق بيسراه أرضية ذكية إلى اليسار من حارس شباب الأهلي ماجد ناصر الذي لم يرها إلا وهي تعانق شباكه هدفاً يعلن عودة الجزيرة للمباراة.

#بلا_حدود