الاحد - 11 أبريل 2021
الاحد - 11 أبريل 2021
فرحة عيناوية. (الرؤية)

فرحة عيناوية. (الرؤية)

العين يواصل النزيف والجماهير تطالب بحسم بديل ناكاجيما

كلما تفاءل الشارع العيناوي بقرب عودة الزعيم لسكة الانتصارات والأداء الذي يسعدها يعود العين من حيث أتى ويتراجع خطوة للوراء حيث يقبع الفريق في المركز السادس بـ31 نقطة من 19 مباراة.

ورغم الموسم الغريب الذي يمر به العين إلا أن مدربه خرج أمس السبت مؤكداً أنهم يسعون لدخول مربع الكبار وتحديداً إنهاء الموسم في المركز الثالث، ليقفز السؤال هل العين قادر على تحقيق ذلك بنهاية الموسم؟

وطالبت جماهير العين عبر وسائل التواصل الاجتماعي إدارة ناديها بسرعة البت في اللاعب البديل لناكاجيما حتى ينضم سريعاً ويساعد الفريق على الخروج من عنق الزجاجة الحالي خصوصاً مع اقتراب مباراة الملحق الآسيوي أمام فريق فولاذ الإيراني في 7 أبريل المقبل.

مراجعة

عبدالوهاب عبدالقادر



يرى المدرب العراقي عبدالوهاب عبدالقادر أن الموسم الحالي الأكثر تراجعاً في أداء العين منذ عقود طويلة موضحاً أن الكثير من لاعبي العين المواطنين والأجانب وحتى المقيمين أقل بكثير من اسم العين وقيمة النادي الكبير.

وحمل عبدالقادر مدرب العين بيدرو إيمانويل مسؤولية عدم تطور أداء عدد كبير من اللاعبين مع غياب أسلوب لعب محدد يؤدي به الفريق وكثرة التغييرات في التشكيلة التي يؤدي بها العين مبارياته.

وشدد المدرب العراقي على أهمية مراجعة خطوط الفريق والبحث عن حلول آنية من قائمة الفريق الأول والرديف لسد العجز في خطوط اللعب المختلفة، مبيناً «المعالجة الآنية مطلوبة لأن العين أمامه مباراة حاسمة في الآسيوية وعلى المدرب العمل بسرعة كبيرة لمعالجة المشكلات الآنية في أداء العين خاصة التنظيم الدفاعي ومحور الارتكاز».

وأشار عبدالقادر إلى حاجة العين لقلب دفاع أجنبي سوبر يقود دفاع الفريق ويمتلك رؤية جيدة للملعب ويسهم في إعادة الثقة لظهر الفريق، «لا يمكن لأي فريق أن يحقق طموحات جماهيره بدون خط ظهر قوي ومنسجم».

تدعيم

ياسر المرقب



أكد المدرب والمحلل الفني ياسر المرقب أن العين يحتاج لعمل كبير ليعود إلى مكانته الطبيعية، موضحاً أن وضع خطة قريبة المدى وأخرى بعيدة المدى يمكنهما أن تنقذا شيئاً الآن وتعززا معنويات وثقة الجميع بالمستقبل.

وأوضح المرقب «في كرة القدم الحديثة لا يوجد صانع الألعاب المركزي الذي يتحكم في إيقاع الفريق بل أصبحت مهمة تنظيم اللعب وتوزيع الكرات العابرة والبينية والعرضيات مسؤولية الجميع وفي هذا الأسلوب الجميع يصنع اللعب ولكن العين لا يستطيع اللعب بدون صانع لعب تقليدي مركزي».

وركّز المحلل الفني على ضرورة تدعيم الفريق بصانع ألعاب أجنبي قوي ومدافع أجنبي سوبر يلعب في مركز قلب الدفاع ولاعب ارتكاز أجنبي يلعب بالقرب من يحيى نادر.

#بلا_حدود