الاحد - 11 أبريل 2021
الاحد - 11 أبريل 2021

تيغالي ينهي صيامه ويقود النصر لفوز غالٍ على الشارقة

قاد سيباستيان تيغالي فريقه النصر لتحقيق فوز غالٍ على ضيفه الشارقة وتغلب عليه 2-1 في واحدة من أفضل مباريات الدوري في اللقاء الذي جمع بينهما في ختام منافسات الجولة الـ19 لدوري الخليج العربي، وقدم «هدية» قيمة لفريق الجزيرة بمنحه صدارة الترتيب دون منافس مبعداً عنه مطاردة «الملك».

تقدم «العميد» بهدف السبق عن طريق تيغالي في الدقيقة الأولى من الزمن المحتسب بدل ضائع من الشوط الثاني، منهياً صيامه عن التهديف الذي استمر 9 مباريات متتالية في الدوري، وعادل سيف راشد النتيجة لـ«الملك» في الدقيقة 60، قبل أن يعود تيغالي مجدداً ويمنح فريقه هدف الترجيح والفوز في الدقيقة 64.

بهذه النتيجة رفع النصر رصيده إلى 36 نقطة في المركز الرابع منفرداً، وخلف الشارقة بنقطة واحدة الذي تراجع للمركز الثالث برصيد 37.

قدم النصر شوطاً نموذجياً في كرة القدم، حافلاً بكل الجمل الفنية التي تدرس، ونجح في فرض شخصيته على ضيفه، الذي بدا لاعبوه حائرين ما بين الدفاع أو التحول للهجوم غير القادرين عليه، وفي ظل التفوق الواضح من قبل «العميد» برزت نجومية عادل الحوسني حارس مرمى «الملك» الذي تفرغ على مدار الـ45 دقيقة في الذود عن مرماه بشكل أكثر من رائع متصدياً لأكثر من فرصة وتهديد حقيقي على مرماه من تسديدات بعيدة المدى موجهة من محمود خميس وتوزي وضياء سبع ومينديز.

ولم ينجح لاعبو العميد في زيارة الشباك إلا في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بتسديدة قوية من توزي ارتطمت بالقائم الأيمن وارتدت لتجد تيغالي في انتظارها يعيدها بسهولة إلى الشباك محرزاً هدف التقدم للنصر، ومنهياً صيامه عن التهديف في دوري الخليج العربي والذي استمر على مدار 9 مباريات متتالية، رافعاً رصيد أهدافه في الدوري هذا الموسم إلى العدد 7.

اختلف الحال في الشوط الثاني بعدما تخلى الشارقة عن تحفظه الدفاعي الذي لم يجد معاه نفعا، في الوقت الذي سعى النصر إلى تعزيز تقدمه، وتبادل الفريقان الفرص الخطرة مع تألق حارسي المرميين بعدما دخل حارس النصر أحمد شمبيه دائرة الضوء.

ونجحت رأسية سيف راشد في منح الشارقة التعادل مستغلاً عرضية كورنادو المميزة من ركلة حرة ارتقى لها وسددها في الزاوية البعيدة لشامبيه محرزاً التعادل في الدقيقة 60.

لكن العائد للتألق تيغالي، لم يسمح للفريق الضيف بالاستمتاع بتعادله أكثر من 4 دقائق، حينما استغل عرضية أحد أفضل نجوم المباراة ريان مينديز وانقض عليها بقدمه مسددها في شباك عادل الحوسني معيداً التفوق للعميد.

حاول كلا الفريقين في الوقت المتبقي من اللقاء إحراز مزيد من الأهداف، لإدراك التعادل للشارقة، أو لتعزيز التقدم للنصر، وتحول اللعب إلى الأداء المفتوح من الجانبين لكن دون مزيد من الأهداف لتنتهي المباراة بفوز غالٍ للعميد.

#بلا_حدود