الخميس - 22 أبريل 2021
الخميس - 22 أبريل 2021
أحمد خليل. (من المصدر)

أحمد خليل. (من المصدر)

الغزال الأسمر على رادار الشارقة.. النمر: خليل لن يعوض سواريز

ربطت تقارير إعلامية عدة لاعب شباب الأهلي أحمد خليل بالانتقال إلى الشارقة بداية من الموسم المقبل، بالرغم من تبقى موسمين في عقد خليل مع شباب الأهلي، وذلك بعد أن ظل اللاعب الملقب بالغزال الأسمر بعيداً عن المشاركات الرسمية مع الفرسان منذ فترة طويلة.

ويبحث الشارقة حالياً عن مهاجم صريح لتعويض رحيل مهاجمه البرازيلي ويلتون سواريز نسبة للظروف الصحية التي يمر بها اللاعب وتحتاج إلى مدة طويلة للتعافي والعودة مرة أخرى إلى الملاعب.



وبدوره، قال المحلل الرياضي المحاضر في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عبدالمجيد النمر، إن هذه الأنباء التي تفيد بأن الشارقة تعاقد مع أحمد خليل إن صحت فهو مكسب كلاعب بديل، إلا أنه لن يكون في مقدوره تعويض غياب الهداف ويلتون سواريز، لجهة أن خليل ظل منذ سنوات بعيداً عن المشاركات ومغازلة الشباك سواء مع الأندية التي دافع عن شعارها مؤخراً أو منتخب الإمارات، وبالتالي لن يفيد الملك كلاعب أساسي يحل مكان سواريز وإنما يمكن الاستعانة به ضمن قائمة البدلاء.



وأضاف النمر: «يحتاج الغزال الأسمر إلى وقت طويل حتى يعود مثلما كان في السابق، وهذا الوضع لن يكون في مقدور الشارقة تحمله في الفترة الراهنة، فإدارة النادي مطالبة بالبحث عن لاعب أجنبي صاحب كفاءة عالية تفوق قدرات سواريز ولا يقل عنه، حتى يتسنى لها الإتيان بمهاجم يسد الثغرة التي يحدثها ابتعاد البرازيلي عن صفوف الفريق في المرحلة القادمة، مع استكمال خطوة التعاقد مع أحمد خليل فهو ثاني أفضل مهاجم صريح مواطن بعد لاعب الجزيرة علي مبخوت».

عبدالمجيد النمر.



وتابع: «خليل مطالب بإعادة اكتشاف نفسه من جديد، وأن يعمل بقوة للعودة مثلما كان في السابق، وهذا الأمر يتطلب منه عزيمة وإرادة قويتين، سواء كان ذلك مع الشارقة أو فريقه الحالي شباب الأهلي، نسبة إلى أن فترة الإعداد في الصيف المقبل غير كافية لتجهيز اللاعب لاستعادة تألقه ونجوميته السابقة».



ولفت النمر، إلى أن الشارقة يعاني حالياً بشكل واضح على مستوى خط المقدمة نسبة إلى أن البديلين (محمد خلفان، سالم صالح) غير قادرين على إعطاء الإضافة المطلوبة بالرغم من إمكانياتهما المميزة بسبب ابتعادهما عن المشاركة وإن لعبا فهما يلعبان لدقائق محدودة لا تكفيهما للظهور الجيد ومساعدة الفريق وقت الحاجة إلى خدماتهما، ولهذا وجود خليل سيكون إضافة لهجوم الملك.



وفيما يتعلق بمشاركة الشارقة الآسيوية المرتقبة في أبريل الجاري بدوري أبطال آسيا 2021 أوضح المحاضر الآسيوي: «الشارقة موسمه المحلي انتهى بخروجه من جميع البطولات وآخرها الدوري حتى وإن كانت حظوظه على الورق ما زالت موجودة ولكنها عملياً صعبة للغاية فغير منطقي أن يخسر الجزيرة أو بني ياس الثلاث مباريات المتبقية ويكسبها الشارقة ويتوج بالبطولة الملك، ولذلك عليه الاجتهاد والتركيز على الذهاب بعيداً في الآسيوية باعتبارها آخر بطولة تبقت فيها حظوظ للفريق الموسم الجاري، وأن يقدم الفريق نفسه بشكل قوي ومميز».

#بلا_حدود