السبت - 17 أبريل 2021
السبت - 17 أبريل 2021
أودير هيلمان. (من المصدر)

أودير هيلمان. (من المصدر)

هليمان وكايزر.. العقدة مستمرة

فشل مدرب نادي الوصل البرازيلي أدوير هليمان في فك شفرة مدرب الجزيرة الهولندي كايرز للمرة الثانية، ليكون الجزيرة هو الفريق الوحيد الذي جرّع الوصل خسارتين تحت قيادة البرازيلي، الذي وصل مع الإمبراطور مباراته الـ14 بدون هزيمة في دوري الخليج العربي.



وكانت أول مباراة رسمية قاد فيها البرازيلي هليمان الوصل أمام الجزيرة في الدور الأول لدوري الخليج العربي، انتهت بخسارة الإمبراطور بثلاثية لهدفين على ملعبه في زعبيل، ومنذ تلك المواجهة ضمن الجولة العاشرة للدوري، حقق وصل هيلمان سلسلة مميزة بدون هزائم في 13 مباراة، ليخسر للمرة الأولى أمام الفريق نفسه، الذي كبده أولى هزائمه بعد إسناد الأمور إلى هليمان وبالنتيجة ذاتها (3-2)، في مشهد معاد.

مدرب الجزيرة مارسيل كايزر. (الرؤية)



وأعرب مدرب الوصل هليمان، عن حزنه للسقوط مرة أخرى أمام الجزيرة في اللقاء الذي جمعهما مساء السبت، على ملعب فخر أبوظبي لحساب الجولة الـ23 لدوري المحترفين رافضاً تحميل لاعبيه مسؤولية الخسارة، وقال: «بلا شك أنا غير سعيد بالنتيجة إلا أنني فخور بأداء لاعبي فريقي، حيث كانوا جيدين في أوقات كثيرة من زمن المباراة وأفضل من الجزيرة، وكنا نستحق الفوز أو التعادل على أقل تقدير».



وأضاف في المؤتمر الصحفي التقييمي للمباراة: «عتبي الوحيد على حكم المباراة في الهدف الثالث للجزيرة، حيث عمدنا إلى إبعاد حائط الصد البشري، لمسافة بعيدة أكثر من المساحة القانونية، ما تسبب في تسجيل الهدف الثالث لصالح المنافس».

وتراجع الوصل إلى المركز التاسع في ترتيب دوري الخليج العربي بعدما تجمد رصيده في نقاطه الـ 34، نتيجة لخسارته أمام الجزيرة في الجولة الـ23 للدوري.

#بلا_حدود