الجمعة - 16 أبريل 2021
الجمعة - 16 أبريل 2021
من منافسات ألعاب القوى سابقاً

من منافسات ألعاب القوى سابقاً

جدل قانوني حول العمومية غير العادية لاتحاد القوى

امتداداً لسلسلة المشكلات والصعوبات التي يعيشها اتحاد ألعاب القوى منذ عامين، جاءت إجراءات عقد الجمعية غير العادية، كفصل جديد في مشهد أزمات الاتحاد المتعددة، إذ شهدت العمومية شداً وجذباً بين أعضاء العمومية وأعضاء الاتحاد المنقسمين إلى فريقين، الأول يضم أربعة أعضاء لمجلس الإدارة بقيادة الأمين صالح حسن، والفريق الثاني الذي يضم عضوي مجلس الإدارة سحر العوبد وراشد الجربي.

وكان مقرراً أن تعقد الجمعية العمومية غير العادية في 29 مارس الماضي، بطريقة الاتصال عن بعد، إلّا أن عدداً من الأندية تقدم باعتذارات رسمية عن حضورها باستخدام الاتصال المرئي مطالبين في رسائل بعثت إلى الأمانة العامة بأن تعقد العمومية بالحضور الشخصي الميداني في مكان واحد، حتى يسهل النقاش حول البنود والأجندة الخاصة بالاجتماع، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية من فيروس كورونا، أسوة بما فعلته العديد من الاتحادات مؤخراً بعقد عمومياتها وسط حضور ميداني.

وبدوره، عمد مجلس إدارة الاتحاد برئاسة الأمين العام صالح حسن إلى تجديد الدعوة إلى تأجيل اجتماع عمومية الأربعاء، ليكون مساء الأحد الرابع من أبريل الجاري، إلا أن الدعوة اعترضتها ظروف الاعتذارات من الأندية مرة أخرى مجددين مطالبهم بأن تعقد العمومية بالحضور الشخصي وليس بالاتصال المرئي عن بعد، إلّا أن الأمانة العامة لم تستجب لطلبهم وواصلت إجراءات عقد العمومية التي حضرها 7 ممثلي من أصل 21 عضواً في العمومية، علماً بأن النظام الأساسي للائحة الاسترشادية للهيئة العامة للرياضة ينص على أن الحضور القانوني للعمومية يكون بالثلث +1، أي حضور 8 ممثلين، وهو ما لم يحدث طوال الزمن الرسمي الذي منحه ممثل الهيئة العامة للرياضة، وانسحب من الاجتماع.

ومن جانبه، اعتبر الأمين العام للاتحاد صالح حسن اجتماع العمومية قانونياً، وفقاً للنظام الأساسي الخاص بالاتحاد الذي يقول بأن اكتمال النصاب القانوني لعقد الجمعية العمومية هو الثلث أي حضور سبعة أعضاء وليس أكثر.

وتصعيداً للموقف طالب عدد من الأندية في رسائل رسمية بعثت إلى الأمانة العامة لاتحاد ألعاب القوى، بعقد عمومية غير عادية مساء الأربعاء المقبل في قاعة الهيئة العامة للرياضة الساعة الخامسة مساءً، لمناقشة حل مجلس الإدارة الحالي أو إسقاط العضوية من بعض الأعضاء، وتشكيل لجنة مؤقتة لإدارة شؤون الاتحاد يكون رئيسها منتخباً من أعضاء الجمعية العمومية لمدة 60 يوماً يتم خلالها إعداد النظام الأساسي للاتحاد يعتمد من قبل العمومية، إضافة إلى انتخاب لجنة الانتخابات للدورة الجديدة 2020- 2024.

وفي السياق نفسه، لم يستطع الثنائي؛ رئيسة الاتحاد على الأوراق الرسمية والمعتمدة لدى الاتحاد الدولي حتى الآن سحر العوبد وبجانبها عضو مجلس الإدارة راشد الجربي، حضور الجمعية العمومية حيث لم يتم منحه أذن الدخول من قبل (الأدمن) المسؤول عن إدارة الاجتماع على برنامج (زووم)، حيث مكثت العوبد حوالي الساعتين دون جدوى، كما أوضحت في فيديو متداول بأنها لم تستطع الدخول إلى الاجتماع حتى موعد انتهائه، وهي الحال نفسها مع راشد الجربي الذي لم يتمكن من حضور الاجتماع، علماً بأن الحضور من جانب الاتحاد اقتصر على الرباعي أعضاء المجلس صالح حسن (الأمين العام)، علي بن زايد (المدير المالي)، راشد الجاري (رئيس اللجنة الفنية)، علي النيادي (عضو مجلس الإدارة).

#بلا_حدود