الخميس - 15 أبريل 2021
الخميس - 15 أبريل 2021
لابا في تدريب العين. (من المصدر)

لابا في تدريب العين. (من المصدر)

القتالية والشعور بالمسؤولية سلاحا العين لصهر فولاذ

يدشن العين عودته للبطولة الآسيوية بمباراة مصيرية وحاسمة أمام فولاد الإيراني في الرياض السبت المقبل، ضمن الملحق المؤهل إلى دوري المجموعات من دوري أبطال آسيا.

وينضم الفائز من المباراة إلى فرق المجموعة الرابعة مع أندية النصر السعودي والوحدات الأردني والسد القطري التي ستلعب نظام التجمع على استاد فيصل بن فهد بالرياض من 14-30 أبريل الجاري.

ويدخل العين للمباراة بلا نتائج أو بواعث أمل في قدرته على العبور ثم التأهل لا نتائج محلية مبشرة وآخرها سقوطه بثلاثية مقابل هدف أمام ضيفه النصر وتواجده في المركز السادس بـ37 نقطة في أحد أسوأ مواسمه، لكنه يبقى من أفضل الأندية التي تمثل الإمارات في البطولة القارية التي يعرف خباياه وطرق عبورها.

وشدد المحلل الفني محمد شامس النعيمي على أهمية الشعور العميق من جميع أطراف المنظومة العيناوية اللاعبين والجهاز الفني والإداري بالمسؤولية قبل وأثناء المباراة التي سيكون لشعور الجميع وروح الفريق الواحد كلمة السحر في حسمها لصالح الزعيم العيناوي.

وأشار إلى أن روح الفريق والشعور بالمسؤولية يأتيان أولاً وثانياً وثالثاً ثم تأتي بقية الأشياء مثل تهيئة اللاعبين من النواحي الفنية والنفسية والبدنية وتحفيزهم وتشجيعهم ثم القراءة الصحيحة من المدرب للمباراة وتوظيف أوراقه المتاحة إضافة لتضييق المساحات على الخصم وعدم إتاحة الوقت لاستلام الكرة مع التركيز العالي طوال الـ90 دقيقة.

من جانبه، أكد المحلل الفني خالد راشد، أن مهمة العين صعبة ولكنها ليست مستحيلة أمام فولاد الإيراني قياساً على المعاناة الفنية والنفسية والمعنوية التي يمر بها الفريق، لكن اسم العين وشخصيته القوية وروح المجموعة ستظهر في المباراة.

وركز راشد على القتال من أجل خطف بطاقة التأهل لدور المجموعات لطي الجراح المحلية وعلى كل لاعب أن يعي أن سمعته الشخصية وسمعة فريقه في المحك وأن يعوا ما عليهم وهم من يتحكم في نتيجة المباراة المصيرية وليس المدرب.

#بلا_حدود