الجمعة - 14 مايو 2021
الجمعة - 14 مايو 2021
مهدي علي مع كأس الخمسين. (من المصدر)

مهدي علي مع كأس الخمسين. (من المصدر)

مهدي علي «يهندس» عودة شباب الأهلي لمنصات التتويج

واصل مدرب شباب الأهلي المهندس مهدي علي، تميزه مع الفريق حاصداً البطولة الثانية مع الفرسان منذ قدومه كمدرب (مؤقت)، وذلك بعدما قاد الفريق للتتويج بكأس الخليج العربي (كأس الخمسين)، وجاء على حساب النصر بالركلات الترجيحية بـ(5 - 4)، بعد نهاية اللقاء بالتعادل السلبي.



وبداية، قاد المهندس الفرسان للظفر بكأس السوبر الإماراتي في يناير الماضي، قبل أن يضيف أمس الجمعة اللقب للثاني، كما يطمح لمنحه اللقب الثالث، إذ يجدد شباب الأهلي اللقاء بالنصر في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة.



لقب جديد لخزينة النادي كأس الخليج العربي (كأس الخمسين)، بعدما استطاع إقصاء النصر بركلات الترجيح بـ(5 - 4)، إذ انتهى الزمن الرسمي للمباراة بالتعادل السلبي ليحتكم الفريقان إليها لتحديد هوية البطل.



وبالعودة إلى اللقب الأخير، أضاف شباب الأهلي النسخة الخامسة ضمن بطولة كأس الخليج العربي إلى سجلاته، وهو رقم مميز للفريق.



سعادة المهندس

وأعرب مدرب شباب الأهلي مهدي علي في تصريحات إعلامية عن سعادته، بالحصول على اللقب الثاني في مسيرته كمدرب مع الفريق بعد كأس السوبر، موضحاً: «نحن سعداء جداً بهذه بالبطولة، ولي عظيم الشرف أن أتوج مع فريقي بكأس الخمسين، الذي يحمل مسمى عزيز على قلوبنا وهو مرور 50 عاماً على تأسيس دولتنا الغالية، وإحساس المدرب بالفوز ببطولة وتحقيق إنجاز مختلف تماماً خصوصاً عندما تكون مدرباً لنادٍ سبق وأن دافعت عن شعاره كلاعب».

وأكد المهندس أحقية لاعبيه بالفوز بلقب (كأس الخمسين): «لاعبو فريقي استحقوا الفوز بكأس الخليج العربي، وذلك بالعمل الذي قاموا به خلال الفترة الماضية، وأهدي الفوز إلى قيادات النادي، وإلى الوالدة والعائلة».

وأضاف: «مرت علينا أيام لم يحصل فيها اللاعبون على راحة يوم واحد، والفوز والتتويج أفضل مكافأة لتضحية اللاعبين، ومباراة الكأس، كان فيها تحفظ كبير ومغلقة في أغلب أوقاتها، ودائماً ما تكون المباريات النهائية بمثل هذا المستوى».

صعوبات

وبدوره، قال مدافع فريق شباب الأهلي عبدالعزيز هيكل، إن فريقه نجح في التغلب على الصعوبات التي واجهته في النهائي، وصولاً إلى النهاية السعيدة بالحصول على لقب كأس الخمسين.



وأوضح هيكل: «حظوظ الفريقين كانت متساوية عند بداية اللقاء، وأثناء المباراة بدأت الصعوبات تواجهنا خصوصاً بعد طرد لاعب النصر ليما، إذ كان مفروضاً علينا أن نحسم النتيجة باستغلال النقص العددي في صفوف النصر،

وهو ما جعلنا نفكر في ألا نستقبل هدفاً لأنه في حال ولوج هدف من الصعب العودة مرة ثانية، ولذلك واجهنا صعوبات عدة لا سيما بعد طرد زميلنا محمد مرزوق وبشكل عام نجحنا في تسيير المباراة لصالحنا».



وأبدى هيكل إعجابه، بالتنظيم الرائع لنهائي كأس الخليج العربي، والأجواء التفاعلية التي وفرتها رابطة المحترفين الإماراتية، بتقديمها حفلاً استثنائياً ومبهراً لجميع المتابعين «نحن بدورنا، نشكر الرابعة على الجهود الرائعة التي قامت بها، في إخراج المباراة بصورة جميلة وجدت الرضا من قبل المشاهدين والمتابعين».



ولفت هيكل إلى أن تفكيرهم سيتحول منذ الآن إلى المشاركة المرتقبة في دوري أبطال آسيا 2021، ومن ثم بعدها يأتي التفكير في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، الذي يجمعه بمنافسهم النصر مجدداً، وذلك حتى لا يحدث تشتيت لجهودهم وتركيزهم.

#بلا_حدود