الأربعاء - 12 مايو 2021
الأربعاء - 12 مايو 2021
العنبري. (الرؤية)

العنبري. (الرؤية)

العنبري: فريقي جاهز للآسيوية ولوكاس بديل مثالي لسواريز

قال مدرب الشارقة عبدالعزيز العنبري إن تراجع نتائج الفريق في الدوري لن يكون مؤثراً على مسيرته في دوري أبطال آسيا 2021، التي ستكون ضربة البداية فيها للملك أمام القوة الجوية العراقية مساء الأربعاء.

وأوضح العنبري في المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة مساء اليوم، أن اللاعبين قادرون على الفصل بين البطولتين خصوصاً أن التراجع الذي حدث للفريق في الفترة الأخيرة للدوري جاء لعدة عوامل وظروف مر بها الفريق، إلا أننا أغلقنا صفحة الدوري وجل تركيزنا سيكون منصباً على الآسيوية حالياً.

وبخصوص إلى أي مدى سيستفيد الشارقة من عامل الأرض في مشاركته بدوري أبطال آسيا ذكر العنبري، «صحيح عامل الأرض مهم، إلا أننا لن نستفيد منه كثيراً نسبة لعدم تواجد الجماهير بحسب اللوائح إذ تلعب البطولة دون حضور الجماهير بسبب الحد من انتشار فيروس كورونا، علماً بأن الشارقة قاعدة جماهيرية عريضة إذا كانت موجودة على المدرجات حتماً ستسهم في دعم الفريق بشكل كبير ومؤثر».

وفيما يتعلق بمنافسه في مباراة الأربعاء القوة الجوية علق العنبري، بلا شك نواجه فريقاً قوياً لم يخسر في آخر 16 مباراة خاضها في الدوري العراقي، ولديه عناصر جيدة، ونحن كذلك نملك العناصر المميزة، والمباراة ستكون صعبة على الفريقين وطموحنا الفوز بالنقاط الثلاث".

وعن تأثير غياب مهاجم الفريق البرازيلي ويتلون سواريز ما يفقد الفريق مهاجماً صريحاً أوضح العنبري، صحيح سنفتقد خدمات اللاعب سواريز، إلا أننا وضعنا الأسلوب المناسب لتغطية غيابه، وجربنا ذلك في مباراة بني ياس بالدوري، حيث لعبنا بطريقة جديدة، بتغيير مركز اللاعب كايو لوكاس وهو البديل الجيد المثالي لتعويض سواريز ومنحنا الحل الذي نبحث عنه، ومع ذلك علينا الثقة بأنفسنا وبالموجودين من اللاعبين.

وفيما يختلف عن البطولة السابقة والحالية قال العنبري، السابقة كانت في بداية الموسم، والحالية تختلف عنها تماماً باعتبارها تأتي في نهاية الموسم وجميع الفرق وصلت إلى مرحلة جيدة من الإعداد والجاهزية البدنية، علماً بأننا سنلعب 6 مباريات في ظرف أسبوعين، وبالتالي كان لزاماً علينا أن يكون الإعداد جيداً، واستفدنا من فترة التوقف الحالية للدوري لإكمال التحضيرات بشكل جيد.

وبدوره، أكد لاعب الشارقة كايو لوكاس، أن بطولة دوري أبطال آسيا تعتبر كبيرة والمشاركة فيها أمر تهتم به جميع الفرق، ولذلك نحن سعيدون بالمشاركة فيها، ونتطلع لتقديم أداء جيد في أول مباراة.

وعن اختلاف مركز لعبه في المباريات الآسيوية، نسبة لغياب زميله في الفريق ويلتون سواريز علق لوكاس «المركز الحالي سبق أن لعبت فيه عندما كنت بصفوف نادي العين، وهو ليس جديداً علي، وأتمنى أن أنجح في تطبيق ما يطلبه مني المدرب داخل أرضية الملعب».

ومن جانبه وصف مدرب القوة الجوية أيوب أوديش، مباراة فريقه مع الشارقة بالمهمة للفريق باعتبارها الأولى في التصفيات الآسيوية، وتجمعه أمام النادي المستضيف لتصفيات المجموعة، مشدداً على أن هدف فريقه هو استمرارية التألق في المسابقات الآسيوية، مستفيداً من الخبرات التي حصل عليها من مشاركته في بطولة الاتحاد الآسيوي، التي فاز بها النادي من قبل 3 مرات.

#بلا_حدود