الثلاثاء - 11 مايو 2021
الثلاثاء - 11 مايو 2021
No Image Info

«الفرسان» يفتتح جبهة آسيا أمام الاستقلال الطاجيكي الخميس

يستهل فريق شباب الأهلي دبي مسيرته في النسخة الجديدة لدوري أبطال آسيا، بمواجهة فريق استقلال دوشنبه الطاجيكي غداً الخميس في مباراته الافتتاحية بمنافسات المجموعة الأولى، على استاد الملك فهد الدولي بالعاصمة السعودية الرياض.

ويخوض «الفرسان» المواجهة بطموحات كبيرة في هذه النسخة من البطولة، أملاً أن يعيد أمجاده «القارية» والتي وصلت مجدها في نسخة عام 2015 بالحصول على لقب الوصيف، متسلحاً بقدرات فنية وتدريبية عالية، ممثلة في تشكيلة متجانسة ومتكاملة تقريباً من اللاعبين يقودهم المدرب المواطن مهدي علي.

ويعتمد مهدي علي على مجموعة مميزة من اللاعبين سواء الأجانب أو المواطنين الذين أثبتوا كفاءة فنية عالية وتطوراً ملحوظاً في مستواهم منذ توليه مهام مسؤولياته، ويأتي على رأسهم البرازيليان إيغور جيسوس هداف الفريق، ومواطنه كارلوس إدواردو، الذي يعلم الملاعب السعودية جيداً، وتحديداً استاد الملك فهد الدولي، عندما كان لاعباً في صفوف الهلال السعودي، إضافة للاعبين المواطنين الدوليين أصحاب الخبرة الكبيرة مثل ماجد حسن وعبدالعزيز هيكل ووليد عباس والحارس ماجد ناصر، وحمدان الكمالي.

ويتطلع شباب الأهلي لتحقيق فوز افتتاحي يساعده على استكمال مشوار المنافسات بأريحية، ويعطيه دفعة قوية قبل مواجهة الهلال في الجولة الثانية، وفي نفس الوقت استثمار الحالة المعنوية المرتفعة التي يمر بها الفريق بعد أيام قليلة من تتويجه بكأس الخليج العربي، الأمر الذي لقى صدى كبيراً في الرياض، حيث حرص اتحاد الكرة السعودي على الاحتفاء بطريقة خاصة ومميزة بأبطال «كأس الخمسين»، ما عزز من إيجابيات الفريق، علاوة على حسن الاستقبال وتوفير كل مقومات الإعداد والتجهيز الجيد لخوض المنافسات.

ورغم طموحات «الفرسان» فإنهم سيواجهون فريقاً لا يخشى كثيراً في ظهوره الأول بمرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا الذي يستند في مشاركته هذه المرة على سلسلة احتكار متواصل منه لبطولة الدوري المحلي للمرة السابعة على التوالي، وبخسارة مباراة وحيدة في النسخة الأخيرة، علاوة على تتويجه بكأس السوبر الطاجيكي، وخبرة كبيرة على صعيد بطولة كأس الاتحاد الآسيوي حيث بلغ نهائي البطولة مرتين عامي 2015 و2017.

وعززت هذه المعطيات من رغبة مدربه موبين إرجاشيف في خوض غمار منافسات هذه الدورة المجمعة بجرأة وبطموح «الإبهار» واللعب بحرية وإبداع كبيرين أمام فرق ذات باع كبير مثل شباب الأهلي والهلال في نفس المجموعة.

#بلا_حدود