السبت - 15 مايو 2021
السبت - 15 مايو 2021
الوحدة واحفتالية بالتأهل. (من المصدر)

الوحدة واحفتالية بالتأهل. (من المصدر)

تاريخ المواجهات الإماراتية آسيوياً يحفز الشارقة والوحدة

أسفرت نتائج دور المجموعات بدوري أبطال آسيا لكرة القدم عن مواجهة إماراتية خالصة بين الوحدة والشارقة في دوري الـ16، وذلك بعد أن قضت لوائح البطولة بالمواجهة عطفاً على نتائجهما بالمواجهة، بعد تصدر الشارقة المجموعة الثانية، واحتلال الوحدة المركز الثاني في المجموعة الخامسة.



وسيلتقي الفريقان في سبتمبر المقبل في مواجهة وحيدة حاسمة تحدد المتأهل منهما إلى ربع النهائي.



وقبل المباراة التي لم يكن يتمناها جمهور الفريقين، فإن تاريخ المواجهات الإماراتية الخالصة في دوري أبطال آسيا، يحمل إحصائية مثيرة، ومحفزة للفريقين، وهي أن أي مواجهة بين فريقين إماراتيين في دور الـ16، حملت الفائز فيها إلى نهائي البطولة، مثلما حدث في عام 2015 عندما تواجه شباب الأهلي والعين وفاز الفرسان وتدرجوا إلى أن حلقوا في نهائي البطولة.



وفي العام التالي حقق العين الفوز على الجزيرة في دور الـ16 وذهب بعيداً حتى وصل المباراة النهائية التي واجه فيها جونبوك هيونداي وخسرها مهدياً اللقب للفريق الكوري.



من جانبه اعتبر المدرب العراقي عبدالوهاب عبدالقادر أن مباراة الشارقة والوحدة الآسيوية فرصة ذهبية لإظهار جودة الكرة الإماراتية وتطور مستواها لكل القارة الآسيوية، مشيراً إلى أن المباراة بفرصة واحدة يتأهل فيها أحد الفريقين، وليس المهم أيهما بقدر ما الأهمية في عكس قيمة وتطور الكرة الإماراتية في كل النواحي.

عبدالوهاب عبدالقادر

وأوضح عبدالقادر: «على الفريقين أن يقدما مباراة كبيرة ترتقي لتطلعات الشارع الرياضي الإماراتي والخليجي والآسيوي وهي مباراة ترويج لكرة الإمارات، وقد رأينا عزيمة لكلا الفريقين، الشارقة لعب بدون هدافه ويلتون سواريز وبدون صانع ألعابه إيجور وقدم عملاً كبيراً وظهر سالم صالح كهداف ولاعب كبير».

وأكمل: «أما الوحدة الذي لعب في جوا الهندية تغلب على كل الظروف والأجواء والملاعب وتوقيت المباريات والإرهاق والرطوبة، كما أن إيقاف إسماعيل مطر لثلاث مباريات وإصابة بعض اللاعبين، جميعها ظروف صعبة تجاوزها الوحدة وحقق الفوز في 4 مباريات وتعادل في واحدة وخسر في مباراة وحيدة».

#بلا_حدود