الخميس - 13 مايو 2021
الخميس - 13 مايو 2021
No Image Info

راشد بن حميد: عودة الجماهير إلى الملاعب عيدية القيادة

قال الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، إن عودة الجماهير إلى المدرجات في مباراة نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة التي تجمع بين النصر وشباب الأهلي في الـ16 من مايو الجاري، عيدية القيادة لجماهير الكرة الإماراتية، وخطوة لتجربة البروتوكول الجديد لعودة الجماهير.

وأوضح الشيخ راشد بن حميد النعيمي في مجلسه الرمضاني، أمس الأحد، عن بُعد، أنهم عملوا قبل قرار الموافقة بالعودة، مقارنة ببعض الدول المجاورة ودول القارة كذلك، لمشاهدة تجاربهم واختيار الأفضل منها، الذي يتناسب مع الدوري الإماراتي، وحصلوا على الموافقة لعودة الجماهير مع ضرورة الالتزام بالإرشادات والتوجيهات حتى تكون العودة حميدة ودون أضرار على الجماهير.

وأضاف رئيس اتحاد الكرة: «الهدف من القرار هو إسعاد الجماهير وإدخال البهجة، والأفراح في ملاعبنا، ولا نريد أن تؤثر مثل هذه التجمعات سلبياً على مجتمعاتنا وتكون عبئاً على الحكومة بانتشار الوباء، وبيد الجماهير استمرارية العودة وثقتنا فيهم كبيرة وأن تكون العودة فاتحة للاستمرارية، ونتأمل الحضور الجماهيري في تصفيات كأس العالم 2022، لمؤازرة منتخب الإمارات، خصوصاً وأنها تقام على أرضنا بعدما حظينا بموافقة الاتحاد الآسيوي على أن تكون التصفيات في أرض الإمارات، ولا بد من اغتنام هذه الفرصة لدعم منتخبنا بحضور الجماهير».

مجلس رمضاني

خصصت الجلسة الأخيرة من المجلس لكرة الإمارات والتي حملت عنوان (كرة الإمارات بين الواقع والطموح) بمشاركة عدد من المختصين بالشأن الكروي، منهم رئيس الهيئة العامة للرياضة الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي عيسى هلال الحزامي، مساعد الأمين العام للجنة الأولمبية عزة سليمان، النائب الأول لرئيس اتحاد الكرة رئيس رابطة المحترفين الإماراتية عبدالله ناصر الجنيبي، النائب الثاني لرئيس الاتحاد يوسف حسين السهلاوي، وعدد من أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة.

وطرحت أثناء المجلس العديد من الأفكار والمشاريع التي ترمي إلى الارتقاء بكرة لإمارات نحو مرافئ التقدم والتطور وذلك عبر المداخلات التي أثرى بها المشاركون النقاش.

تعافي رياضة الإمارات

أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي أن الإمارات كانت سباقة في بدء التجمعات الرياضية منذ منتصف 2020، ما ساعد رياضتها على التعافي بشكل أسرع من جائحة كورونا، وذلك بفضل حكمة قيادة دولة الإمارات على إدارتها الحكيمة للمرحلة السابقة، مضيفاً "منذ بداية الأزمة أوقفت جميع المسابقات للمحافظة على سلامة الرياضيين، ومن ثم جاء قرار العودة إلى التدريبات في مرحلة لاحقة وذلك بإجراء الفحوصات الدورية مصحوبة بالإجراءات الاحترازية والحملات التثقيفية، والتي بدورها أوصلتنا إلى مرحلة عودة المسابقات الرسمية".

وأشار رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم إلى أنه واجهتهم تحديات في عدم القدرة على السفر لحضور المؤتمرات والبرامج المخطط لها مسبقاً وحضور المحاضرين إلى الدولة، إلا أننا استطعنا التغلب على ذلك باستخدام التقنية الحديثة لإقامة جميع البرامج والورش التدريبية سواء للحكام أو المدربين أو الإداريين.

#بلا_حدود