السبت - 15 مايو 2021
السبت - 15 مايو 2021
سهام الرشيدي

سهام الرشيدي

سهام الرشيدي: رمضان مصدر إلهامي وأجمل أيامي

يحمل شهر رمضان المبارك ذكريات جميلة للاعبة منتخب الإمارات ونادي دبي لأصحاب الهمم في ألعاب القوى القرص والرمح والجلة سهام الرشيدي، ويعتبر شهراً استثنائياً بالنسبة لها ويلهمها بالكثير من المعاني المهمة التي تمكنها من السير إلى الأمام في سباق الحياة والفوز برهانها.

وتقول الرشيدي: «لن أستطيع وصف قيمة هذا الشهر المعنوية والروحية والرياضية بالنسبة لي، حيث يبدأ يومي باكراً في رمضان بصلاة الفجر وقراءة ما تيسر من القرآن، وأحرص كذلك على القراءة والاطلاع في السيرة النبوية وسيرة الصحابة فهي أيضاً تُلهمني كثيراً.. مجاهداتهم وقوتهم الذهنية والنفسية والأهم إيمانهم الكبير».

وأشارت الرشيدي إلى أنها تطيل مدة دخولها إلى المطبخ في شهر رمضان للاستمتاع بعمل الوجبات والمساعدة بإعداد بعض الأطباق الرمضانية موضحة أنها تجد فرصة أكبر للطبخ وإعداد الطعام في رمضان أكثر من بقية شهور العام.

وأوضحت لاعبة منتخب الإمارات «أنا في الأساس أحب المطبخ لكني لا أجد له وقتاً في الأيام الاعتيادية سوى رمضان، ولكن في الشهر الفضيل هناك متسع من الوقت أثناء النهار أقضي منه الكثير في المطبخ أعد وجباتي المفضلة ووجبات أهلي في البيت والبطاطا باللحم والمحاشي عشقي الأول والأكلات البحرية والسمبوسة بالجبن تالياً وبشكل عام أتناول وجبات رمضان بمتعة وحذر في آن معاً خوفاً من زيادة الوزن».

وأشارت لاعبة نادي دبي لأصحاب الهمم إلى أنها تتدرب صباحاً في رمضان عند العاشرة أما الحصة التدريبية الثانية تخوضها في العاشرة ليلاً، «لا مجال لأي شيء سوى التدريب على فترتين لتجنب زيادة الوزن التي تحدث في رمضان أحياناً».

فضية إيطاليا

أعربت الرشيدي عن سعادتها بخوض بطولة إيطاليا لألعاب قوى أصحاب الهمم في شهر رمضان الحالي، موضحة أنها ورفاقها في المنتخب تغلبوا على المشاركة أثناء الشهر الكريم.

وأضافت «وجدنا الطقس بارداً مختلفاً تماماً عن هنا مع إجراءات احترازية دقيقة وصارمة في القرية الأولمبية منذ وصولنا وتمكنت من تحقيق الميدالية الفضية بعد منافسة قوية مع مصنفات عالميات وشهر رمضان دائماً يمثل الفأل الحسن بالنسبة لي».

البدايات

تحكي الرشيدي عن بداياتها الباكرة مع الرياضة وألعاب القوى تحديداً موضحة أن البداية كانت مع رمي القرص والتي مثلت حلمها منذ الطفولة الباكرة لأنها تجد فيها متعة كبيرة مع رغبتها الكبيرة في تحقيق النجاح والاستمتاع بالتحدي.

وأضافت «كانت ضربة البداية مع القرص عام 2005 ومنذ ذلك الوقت لم تتوقف عجلتها عن الدوران وزادت عليها بالرمح والجلة وأذكر أني خضت مرحلة التدريبات والإعداد الأولى لممارسة القرص بشكل احترافياً بصبر كبير واكتشفت قوة إرادتي وعزيمتي وإصراري آنذاك».

تحديات

أكدت الرشيدي أن روح التحدي بداخلها مكنتها من التغلب على صعوبات البداية وعززت قدرتها على الاستمرار في الأعوام التي تلت، مشيرة إلى أن بعض النجاحات التي حققتها في بداية مشوارها الرياضي عززت دوافعها للاستمرار.

وأضافت «التأهل والمشاركة في بارالمبية طوكيو 2021 في أغسطس المقبل هدفي الأول وتشريف بلادي بتحقيق رقم شخصي في البارالمبية التي ينتظرها أصحاب الهمم كل 4 أعوام، وسيمثل تحقيقي رقماً جديداً تمهيداً لهدفي الأكبر وهو المشاركة في بارالمبية فرنسا التي تأتي تالية لبارالمبية طوكيو 2021».

شكر وتقدير

شكرت الرشيدي اتحاد الإمارات لأصحاب الهمم والبارالمبية الإماراتية على جهودهما وتنظيمهما لمعسكرهم الحالي في العين والذي يمثل فرصة جيدة لجاهزية اللاعبين، كما أن المعسكر فرصة رائعة للالتقاء بزملائها الذين حرمتهم جائحة كورونا من رؤيتهم لمدة من الوقت.

إنجازات

المركز السادس في رمي القرص بأولمبياد لندن 2012.

ذهبيتان ببطولة الألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر البارالمبية بهولندا 2013

تحطيم الرقم الآسيوي في رمي القرص بأولمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل عام 2016

3 ميداليات ذهبية بدورة رياضات المرأة لدول التعاون الخليجي

ذهبية وفضية رمي القرص بالألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر البارالمبية في البرتغال 2017.

ذهبيتا رمي الرمح ورمي القرص بدورة غرب آسيا البارالمبية بخورفكان عام 2017

برونزيتا رمي القرص ودفع الجلّة بدورة غرب آسيا البارالمبية بعمان عام 2019

#بلا_حدود