الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
No Image Info

عجمان ينجو من «الغرق» قبل نهاية الموسم بأربع دقائق

وليد فاروق ـ عجمان

نجا فريق عجمان من الهبوط للمرة الرابعة في تاريخه إلى دوري الدرجة الأولى، وتشبث بفرصه في البقاء بدوري الخليج العربي، وهو ما تحقق قبل نهاية الموسم بأربع دقائق فقط عندما نجح لاعبه «المقيم» البرازيلي ليوناردو سبادايسو في إحراز هدف الفوز على الفجيرة في الجولة الختامية والذي جاء بمثابة طوق إنقاذ للبرتقالي في اللحظات الأخيرة ليحقق الفوز 2-1، ويقتنص المركز الـ12 في جدول الترتيب.

وعلى مدار تاريخه في دوري المحترفين، شارك عجمان في 10 نسخ من إجمالي 13 نسخة، وهبط 3 مواسم فقط، حيث تواجد في النسخة الأولى التي أقيمت موسم 2008- 2009 ولكنه هبط في الموسم التالي، وغاب عن المشاركة في النسخة الثالثة موسم 2010 - 2011 لكنه عاد سريعاً في الموسم التالي 2012 - 2013، وكسر قاعدة «الصاعد هابط» لمدة 3 مواسم متتالية قبل أن يهبط للمرة الثانية موسم 2014 - 2015، ويغيب موسمين متتاليين 2015 - 2016، 2016 -2017، ثم يعود من جديد موسم 2017 - 2018 ويتمسك ببقائه من وقتها ولمدة 4 مواسم متتالية.

وطوال المواسم الخمسة الأخيرة، كان أيمن الرمادي هو مدرب «البرتقالي» والذي قاده من دوري الدرجة الأولى عام 2016 - 2016، واستمر معه في دوري الخليج العربي بعدها، حتى الموسم الحالي والذي نجا فيه من الهبوط بصعوبة بفوز غالٍ باعتراف مدربه الذي انتهى عقده مع «البرتقالي».

وأكد الرمادي بعد تأكده من استمرار فريقه أن الموسم الحالي هو أصعب موسم مر عليه طوال مسيرته التدريبية في ملاعب الإمارات على مدار أكثر من 21 عاماً، وقال: «مررت مع عجمان في هذا الموسم بظروف غير طبيعية، منذ البداية وحتى المباراة الأخيرة، التي تعرض فيها الفريق لغياب 4 من لاعبيه الأساسيين وهم علي الحوسني حارس المرمى وحسين عبدالرحمن والمحترفان لويس وأوبوبكر تراولي، بسبب إصابتهم وهو في مرحلة الاستشفاء من المباراة الماضية، وبأخطاء لا تحدث من لاعبي كرة القدم».

واعترف الرمادي أن بقاء عجمان في دوري الخليج العربي لا يرجع إلى تفوق فريقه على الفجيرة ولكنه التوفيق الذي حالفه في المباراة الأخيرة، وقال: «كان لدينا ثقة في قدرتنا على حسم موقفنا قبل نهاية المسابقة، لكن الظروف تعقدت، وفي المباراة الأخيرة لم نكن الأفضل ولكن التوفيق كان حليفنا، فريق الفجيرة يستحق التحية على أدائه».

#بلا_حدود