الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
إبراهيم سلمان الحمادي عضو مجلس الإدارة. (من المصدر)

إبراهيم سلمان الحمادي عضو مجلس الإدارة. (من المصدر)

اتحاد الكرة يراهن على الجمهور في نهائي الكأس الأغلى

أكد إبراهيم سلمان الحمادي عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات لكرة القدم رئيس لجنة الشؤون المجتمعية أن نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة سيعطي لكل أطراف اللعبة الفرصة للتعبير عن حبهم وانتمائهم ووفائهم لهذا الوطن.

وقال الحمادي إن هذا التعبير سيظهر في صورة إبداع تنظيمي من مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، وإبداع فني من الفريقين العتيدين «شباب الأهلي والنصر» صاحبي أشهر وأعرق ديربي على صعيد اللعبة، وإبداع جماهيري من رابطتي تشجيع الفريقين لا سيما أنهما عائدتان من بعد غياب طويل عن المدرجات بسبب تداعيات مواجهة الجائحة العالمية لكوفيد-19.

وأضاف الحمادي: «الرهان الأكبر في نجاح الاحتفالية سيكون على سلوك الجمهور طوال المباراة، فهو العنصر الإضافي والحاسم في دعم حظوظ الفريقين، وأكثرهما دعماً لفريقه سيرفع من أسهمه لتحقيق الفوز باللقب الغالي، كما أن سلوكه في المحافظة على تعليمات التباعد والإجراءات والتدابير الوقائية سيكفل للتجربة الجماهيرية نجاحها قبل تعميمها مستقبلاً في التصفيات الآسيوية لدعم المنتخب».

واختتم الحمادي تصريحه بتمنياته أن يكون القادم أفضل على كل الصعد، ووجه الشكر لكل الجهات المختصة وخط الدفاع الأول الذين تحملوا العبء الأكبر في الشهور الماضية وهم يواجهون تداعيات الجائحة، وقال إن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات كفلت لمواطنيها والمقيمين على أرضها كل أسباب الأمن والأمان وكانت في مقدمة الدول التي واجهت الأزمة بكفاءة عالية، وهذا مما يبعث الفخر والاعتزاز.

ومن جهته، صرح أحمد يوسف بن درويش عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات لكرة القدم رئيس لجنة المسابقات بأن مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة شهدت هذا الموسم نجاحاً كبيراً بعد التغييرات التي طرأت على نظام لعب المباريات.

وقال: «حرصنا كلجنة مسابقات في الاتحاد على إدخال تعديلات جديدة على مسار المسابقة، من أجل زيادة حجم التنافس والطموح بين الفرق التي تخوض غمار المسابقة».

وأضاف «تم تغيير نظام لعب المباريات هذا الموسم، حيث تم سحب القرعة قبل بداية الموسم الكروي، وتم وضع خريطة طريق لكل فريق من أجل بلوغ المباراة النهائية، كما تم تحديد مكان إقامة مباريات الأدوار الأولى على ملاعب الفرق التي جاءت أولاً في القرعة، ولعبت الفرق على أرضها بناء على ما أسفرت عنه القرعة في الدورين الأول وربع النهائي، بينما أقيمت مباريات الدور نصف النهائي على ملاعب محايدة، وكذلك الأمر بالنسبة إلى المباراة النهائية وذلك من أجل تأمين أكبر نسبة من العدالة».

#بلا_حدود