الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
فابيو ليما. (من المصدر)

فابيو ليما. (من المصدر)

انبهار برازيلي بقدرات ليما مع منتخب الإمارات

نجح فابيو ليما في وضع بصمته الواضحة في أول مشاركة رسمية له مع منتخب الإمارات أمام ماليزيا في الجولة السابعة من مباريات المجموعة السابعة في التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، وذلك من خلال إحرازه هدفين من الأهداف الأربعة التي فاز بها «الأبيض» مناصفة مع زميله علي مبخوت الهداف التاريخي للمنتخب الأول.

وبرهن ليما على موهبته الكبيرة وإمكاناته الفنية الرائعة، التي جعلته المنافس الأبرز على لقب هدافي دوري الخليج العربي، منذ انضمامه إلى الوصل موسم 2014، وزاده من تألقه أن المباراة الرسمية له الأولى بالقميص «الأبيض» أقيمت على ملعبه المفضل في نادي الوصل بزعبيل، وهو ما جعل الطريق أمامه إلى مرمى المنافس «سهلاً».

واهتمت وسائل الإعلام البرازيلية بالمستوى المتميز الذي قدمه ليما في أول مواجهة رسمية له مع منتخب الإمارات، وأبدت نوعاً من الانبهار بقدرة اللاعب على قيادة «الأبيض» لتحقيق فوز كبير يعيده إلى قلب المنافسة في مجموعته بالتصفيات الآسيوية، من خلال مستواه الفني قبل إحرازه هدفين من أصل 4 أهداف، مبينة أن قيادة اللاعب لصفوف منتخب الإمارات إلى مونديال 2022 لن يكون مستغرباً إذا حافظ اللاعب وزملاؤه على نفس هذا المستوى من العطاء والتميز.

ونشرت صحيفة «بادالو» البرازيلية تقريراً عن اللاعب قالت فيه، إن اللاعب الذي لم يلق مكاناً مناسباً مع الكرة البرازيلية، أظهر تألقاً واضحاً مع الكرة العربية وتحديداً منتخب الإمارات، ولن يكون مستغرباً أن يقود فريقه إلى كأس العالم 2022.

وقالت: "اللاعب الذي بدأ مسيرته الاحترافية عام 2011 لكنه لم يلق الاهتمام الكافي حتى وصل إلى صفوف فريقي فاسكو وساو باولو قبل أن ينتقل في 2014 على سبيل الإعارة إلى الوصل ومن وقتها استمر تألقه وهو ليس وليد الصدفة ولكنه يعبر عن مستواه مع الوصل، الذي شارك معه في 23 مباراة هذا الموسم وأحرز 22 هدفاً وصنع 7 تمريرات حاسمة الأمر الذي يجعله النجم المفضل لجماهير الوصل".

#بلا_حدود