الثلاثاء - 29 نوفمبر 2022
الثلاثاء - 29 نوفمبر 2022

أرقام قياسية في سباق القفال 30 للمسافات الطويلة

سجل سباق القفال 30 للمسافات الطويلة أرقاماً قياسية جديدة، منها وصول طاقم السفينة نمران 211 لمالكها الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان وبقيادة النوخذة علي عبدالله جمعة المرزوقي إلى خط النهاية في زمن قياسي جديد قاطعاً مسافة السباق من جزيرة صير بونعير حتى شواطئ دبي وخط النهاية قبالة جزيرتي نخلة جميرا وبلو واترز والتي امتدت 53 ميلاً بحرياً (85,5 كم) في زمن قدره 4 ساعات و58 دقيقة.

وكان أول الواصلين إلى نقطة العبور الإجبارية، قبالة جزيرة القمر والتي تعد خط نهاية أول في حال تعذر الوصول إلى خط النهاية، طاقم السفينة حشيم 199 لمالكها الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان وبقيادة النوخذة حسن عبدالله محمد المرزوقي الذي قطع المسافة بين خط البداية في جزيرة صير بونعير حتى خط نقطة العبور التي تصل إلى 26 ميلاً بحرياً في زمن قدره ساعتان و4 دقائق.

وتفاوتت سرعات السفن المشاركة في سباق القفال 30 في كل المراحل بسبب التغيير المستمر في سرعات واتجاه الرياح في جميع المراحل وكذلك نسبة ارتفاع الموج في العمق والساحل ووصلت في أدناها إلى 7 كم في الساعة وإلى 13.4 كم/س في بعض المراحل.

ورفعت اللجنة المنظمة للسباق بالغ الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، على تفضله برعاية ودعم سباق «اليوبيل اللؤلؤي» الذي حقق نجاحاً كبيراً فاق التوقعات.

وعبر أهل البحر من الملاك والنواخذة والبحارة عن امتنانهم العميق لتوجيهات سمو ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي بتنظيم التظاهرة الرياضية وإقامة الملحمة التراثية الكبيرة استمراراً لرسالة ونهج مؤسس المهرجان المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم -طيب الله ثراه- الذي أطلق فكرة السباق عام 1991 وسعى لتطويرها والمحافظة عليها سنوياً طوال 3 عقود.