الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

مهام جسام تنتظر مدرب العين الجديد ريبيروف

بعد طول ترقب حسمت إدارة نادي العين ملف المدرب الجديد للفريق الأول بتعاقدها مع المدرب الأوكراني سيرجي ريبيروف لتدريب الفريق خلفاً للمدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل.

ورغم أن بيان نادي العين بإعلان تعاقده مع ريبيروف لم يوضح مدة التعاقد إلا أن الخطوة لاقت استحساناً وردود فعل أغلبها إيجابية وناشدت جماهير الزعيم بتهيئة الظروف للمدرب الجديد الذي لن يغير الأمور داخل قلعة البنفسج في ليلة وضحاها الأمر الذي جعل العين يخرج خاوي الوفاض محلياً و آسيوياً الموسم الماضي.

وشدد المدرب العراقي عبدالوهاب عبدالقادر على أهمية توفير الأجواء والأدوات التي تمكن المدرب الجديد من العمل وتحقيق الأهداف المرجوة أولها 7 لاعبين محترفين سوبر قادرين على صناعة الفارق وتقديم الإضافة الكبيرة إضافة لتطوير اللاعبين الآخرين الموجودين في الفريق.

وأشار عبدالقادر إلى أن العين لا يملك خامات يُعول عليها بل يحتاج من المدرب وطاقمه المساعد إلى جهود كبيرة لتطوير اللاعبين الموجودين في القائمة من النواحي الفنية والبدنية وحتى في الجانب النفسي والمعنوي المتضرر كثيراً.

وجزم المدرب العراقي بأن تطوير الفريق يأتي بعمل المدرب وجهده الوافر والمكثف ثم بتوافر المحترفين الأقوياء، مبيناً «لا بد من 4 أجانب أقوياء و3 مقيمين من ذوي الإمكانات العالية لرفع مستوى الفريق ومساعدة بقية اللاعبين الشباب على التطور».

وشدد على العمل على تطوير اللاعبين بدنياً ودمجه في الجانب التكتيكي والخططي وتدريبهم على كيفية الضغط على حامل الكرة واللعب في ملعب الخصم والمدى الزمني لذلك بتعزيز العمل الجماعي وتكامل الخطوط، إلى جانب معالجة الوضع الدفاعي المتراجع بمشاركة المهاجمين في الدفاع.

وفي رده حول معدل الأعمار المرتفع داخل تشكيلة فريق العين، أوضح عبدالقادر أن ريبيروف لا يستطيع عمل إحلال وإبدال كبير لقائمة العين لأن البدائل الموجودة من اللاعبين الشباب أقل بكثير ولا يمكن الاعتماد عليه وهنا على الإدارة أن تسعى لانتداب عدد من اللاعبين من الأندية الأخرى حتى وإن كانوا بدلاء في أنديتهم السابقة ثم تطوير مستوياتهم لمساعدة الفريق.

#بلا_حدود