الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021

6 رياضيين يمثلون الإمارات في أولمبياد طوكيو 2020

كشفت اللجنة الأولمبية الوطنية عن مشاركة 6 رياضيين إماراتيين في منافسات دورة الألعاب الأولمبية الـ32 «طوكيو 2020» المقرر إقامتها في العاصمة اليابانية من 23 يوليو الجاري حتى 8 أغسطس المقبل، وذلك في رياضات الرماية والجودو والسباحة وألعاب القوى.

وأعلن عن ذلك في مؤتمر صحفي عقدته اللجنة الأولمبية اليوم الثلاثاء بمقر الهيئة العامة للرياضة في دبي، بحضور المدير التنفيذي للجنة محمد بن درويش ومدير إدارة الشؤون الفنية والرياضية باللجنة أحمد الطيب، ومدير الشؤون الرياضية بالهيئة العامة للرياضة، وعمر عبدالرحمن آل علي، وناصر التميمي الأمين العام لاتحاد الجودو ممثلاً لاتحاده المشارك في الأولمبياد بلاعبين اثنين.

كما حضر المؤتمر حكم الكرة الطائرة الدولي حامد الروسي، الذي يشارك في إدارة مباريات الكرة الطائرة بالأولمبياد بناءً على الدعوة المرسلة من الاتحاد الدولي للعبة إلى اتحاد الإمارات للكرة الطائرة، حيث سيكون الحكم العربي الوحيد المشارك في إدارة اللعبة بالأولمبياد.

18 عضواً

يضم وفد الإمارات 18 عضواً منهم 6 رياضيين هم: سيف بن فطيس في رماية الأسكيت، ولاعبين في الجودو هما فيكتور سكرتوف إيفان رومارنكو، ولاعب في السباحة يوسف المطروشي، وحسن النوبي في ألعاب القوى، وفاطمة الحوسني في ألعاب القوى بعد توجيهات اللجنة الأولمبية الدولية بضرورة وجود تمثيل نسائي في البعثة المشاركة.

وكشف في المؤتمر أن الرياضيين المشاركين في الأولمبياد حقق اثنان منهم النتائج المؤهلة للمشاركة وهما لاعبا الجودو، في حين أن باقي المشاركين تمت دعوتهم عن طريق بطاقات الدعوة من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، نظراً لأن العام الماضي، عام الجائحة شهد صعوبات شديدة في المشاركة في البطولات الدولية المعتمدة لتحقيق أرقام التأهل إلى الأولمبياد.

وتنطلق منافسات بعثة الإمارات في رياضة الرماية الأسكيت حيث يفتتح سيف بن فطيس مشاركته في الدورة يومي 25 و26 من الشهر الجاري، وتليه مشاركة فيكتور سكرتوف في منافسات تحت 73 كلغ برياضة الجودو في الـ26 من الشهر ذاته، كما يخوض يوسف المطروشي سبّاح منتخبنا الوطني منافسات 100 متر حرة في اليوم الذي يليه.

ويشارك إيفان رومارنكو بمسابقة فوق 100 كلغ بالجودو في الـ30 من الشهر الجاري، قبل أن يختتم حسن النوبي عداء منتخبنا الوطني مشاركتنا بسباق 100 متر يوم 31 يوليو الجاري، كما تشارك فاطمة الحوسني في منافسات قذف القرص ضمن مسابقات ألعاب القوى.

وتطرق ابن درويش للخطوات والإجراءات التي ستتبع لسفر البعثة والتزامها بالتعليمات واللوائح التي وضعتها اللجنة اليابانية المنظمة للأولمبياد حيث ستقام الألعاب في ظل قوانين صارمة بسبب تداعيات فيروس كورونا، حيث سيتم إجراء فحوصات (pcr) لجميع أفراد البعثة قبل السفر مباشرة، في حين سيخضع اللاعبون لاختبارات يومية ضد فيروس كورونا وسيلتزمون بقوانين البقاء بعيداً عن الجماهير.

واعتبرت اللجنة مجرد المشاركة في هذه النسخة الاستثنائية من الأولمبياد تشريفاً وتكريماً في حد ذاته في ظل الظروف الصعبة التي يواجهها العالم أجمع بسبب جائحة كورونا، مع التسليم أن المنافسة والطموح موجودين لكن أرقام معظم المشاركين بعيدة عن دائرة المنافسة باستثناء لاعبا الجودو الذين يسعيان إلى مواصلة إنجازات الجودو في الأولمبياد بعد برونزية لاعب منتخبنا الوطني سيرجيو توما في أولمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل في وزن 81 كلغ، ونفس الأمر بالنسبة لسيف بن فطيس في الرماية.

كما أعلنت اللجنة الأولمبية الوطنية أنه لم يتحدد بعد اللاعب الذي سوف ينال شرف حمل علم دولة الإمارات العربية المتحدة في طابور عرض افتتاح الدورة، وإن كانت الترشحيات تصب في مصلحة سيف بن فطيس نجم منتخب الرماية.

التميمي: ميدالية جديدة هدف الجودو في طوكيو

كشف الأمين العام لاتحاد الجودو، ناصر التميمي، عن برنامج الإعداد الذي خضع له ثنائي لاعبي منتخبنا فيكتور سكرتوف إيفان رومارنكو للمشاركة في «الأولمبياد» وتحقيق حلم ميدالية أولمبية جديدة لجودو الإمارات يحافظ على تواجده على منصات التتويج الذي وصل إليه في ريو دي جانيرو بالبرازيل 2016.

وقال التميمي في تصريحات لـ«الرؤية»: "بدأنا الإعداد لأولمبياد طوكيو من بعد أولمبياد ريو دي جانيرو مباشرة، وسعينا من البداية لضمان تأهل لاعبينا قبل الدورة بفترة سنة تقريباً، وذلك كي نستغل الفترة المتبقية قبل الأولمبياد في إعداد اللاعبين بشكل جيد".

وأوضح «بدأت مشاركتنا الخارجية من بعد عودة البطولات والفعاليات في أجندة الاتحاد الدولي للجودو بعد جائحة كورونا، حيث شارك لاعبونا في العديد من البطولات الكبرى، منها بطولتا غراند سلام في كازان، وجورجيا، وبطولات آسيا في قيراغزستان، وآخر بطولة كانت بطولة العالم في المجر، ومن بين 4 بطولات كبرى شاركنا فيها حققنا ميداليتين اثنتين».

وأشار إلى أن المعسكرات لم تتوقف خلال تلك الفترة ومن بعد بطولة العالم، وقال: «المعسكرات الدولية استمرت خلال هذه البطولات وبعدها حيث أقيمت معسكرات في كل من رومانيا وتركيا والمجر، والآن يقيم اللاعبون معسكر إعداد ختامياً في مالدوفا قبل السفر إلى طوكيو يوم 17 يوليو الجاري، ويشارك معهم في المعسكر 6 لاعبين من أجل التدريب».

وأكد الأمين العام لاتحاد الجودو أن الهدف من المشاركة في أولمبياد طوكيو هو المنافسة وتحقيق ميدالية أولمبية، مشيراً إلى أن التصنيف العالمي للاعبين يسمح لهم بذلك مثل باقي اللاعبين الـ18 المشاركين في منافسات الجودو بالدورة، وأن الهدف هو تحقيق إنجاز جديد مثل ذلك الذي تحقق في ريو دي جانيرو بحصد ميدالية برونزية عن طريق لاعب منتخبنا الوطني سيرجيو توما.

#بلا_حدود