الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

حامد الروسي سفير الطائرة الإماراتية في طوكيو 2020

يتطلع حكمنا الدولي للكرة الطائرة حامد الروسي لتقديم صورة مشرفة للرياضة الإماراتية عندما يمثلها في إدارة منافسات الكرة الطائرة لدورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020» التي تنطلق 23 يوليو الجاري.

ويعتبر الروسي الحكم العربي الوحيد الذي يشارك في هذا المحفل الأولمبي الكبير، متمنياً أن يكون التوفيق حليفه، وأن يدير أحد نهائي مسابقتي الرجال أو السيدات في الأولمبياد.

وكان اتحاد الإمارات للكرة الطائرة، أعلن في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء بمقر الهيئة العامة للرياضة، عن مشاركة الروسي في أولمبياد طوكيو 2020 واختياره من قبل الاتحاد الدولي للعبة للمشاركة في إدارة منافسات الكرة الطائرة، باعتباره أحد حكام النخبة في العالم.

وعبّر الروسي عن فخره واعتزازه بكونه الحكم العربي الوحيد المشارك في الأولمبياد، متمنياً أن يكون خير سفير للرياضة الإماراتية في طوكيو، مقدماً في الوقت نفسه تهنئته إلى أسرته في اتحاد الكرة الطائرة على رفع اسمه لتمثيل الرياضة الإماراتية في أولمبياد طوكيو 2020.

وكشف الروسي أن مشاركته في إدارة الدوري العالمي للطائرة في إيطاليا كانت بمثابة خير إعداد له للمشاركة في الأولمبياد، موضحاً أن الاتحاد الدولي حريص على متابعته باستمرار في ظل مسيرته الطويلة الممتدة على مدار 33 عاماً، نجح خلالها في تحقيق رقم قياسي عالمي بإدارته مباريات 7 نهائيات بطولات الجائزة الكبرى.

وأكد الحكم الدولي الإماراتي أنه مثل أي رياضي مشارك في الأولمبياد يضع في اعتباره تحقيق أفضل إنجاز بالنسبة له كحكم وهو إدارة المباريات النهائية لأي من مسابقتي الرجال أو السيدات، مشيراً إلى أن إسناد إدارة مثل هذه المباريات تحكمها أمور كثيرة من بينها جنسية طرفي المباراة وانتمائهما إلى أي قارة.

ويعتقد الروسي أن أولمبياد طوكيو 2020 ستكون محطته الأخيرة في التحكيم، كاشفاً عن خططه في الفترة المقبلة بعد الأولمبياد وهو التوجه نحو العمل الإداري في اتحاد الطائرة وتحديداً لجنة الحكام، حيث يتمنى أن يكون وجوده إضافة لحكام الطائرة في ظل قلة الكوادر التحكيمية مثل معظم الاتحادات الرياضية باستثناء كرة القدم.

#بلا_حدود