الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021
جانب من اجتماع اللجنة. (الرؤية)

جانب من اجتماع اللجنة. (الرؤية)

جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي تحفّز العرب للتألق في الأولمبياد

هنأ مجلس أمناء «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي» إحدى «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» باسم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي راعي الجائزة، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة، الرياضيين العرب المتأهلين إلى دورة الألعاب الأولمبية 2020، وحثهم على التمثيل المشرف لدولهم وللرياضة العربية والتألق في المنافسات لتحقيق إنجازات مشرفة تؤهلهم للفوز بالميداليات الأولمبية والترشح للفوز بإحدى فئات الدورة 11 للجائزة الأكبر من حيث قيمة جوائزها وتعدد فئاتها.



كما هنأ مجلس الأمناء منتخب الإمارات والمنتخبات العربية المتأهلة إلى الأدوار النهائية من تصفيات قارة آسيا لنهائيات كأس العالم التي ستنطلق يوم 2 سبتمبر المقبل، وحضهم على التألق والمنافسة بقوة لنيل بطاقة التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022.



جاء ذلك خلال الاجتماع الـ30 لمجلس أمناء الجائزة الذي عقد عبر نظام الاتصال المرئي برئاسة مطر الطاير رئيس مجلس أمناء الجائزة، وحضور خالد علي بن زايد نائب رئيس مجلس الأمناء، و أعضاء المجلس: د. حسن مصطفى، د. خليفة الشعالي، مصطفى العرفاوي، موزة المري، أمين عام الجائزة، أحمد مساعد العصيمي، منى بوسمرة، وناصر أمان آل رحمة مدير الجائزة.



وتم خلال الاجتماع الاطلاع على البرنامج الزمني للفترة المتبقية من الدورة الحالية وهي مرحلة الترشح التي تنتهي يوم 15 سبتمبر المقبل وتتم بطريقة الترشح من خلال الموقع الإلكتروني mbrawards.ae أو التطبيق الذكي للجائزة وبدون تقديم أي ملفات ورقية.



ويلي ذلك مرحلة فرز الملفات المترشحة في جميع الفئات والتأكد من مطابقة جميع الإنجازات لمتطلبات الترشح سواء من جهة زمن تحقيق الإنجاز أو نوعيته والتأكد من الوثائق المرفقة، يليها مرحلة التحكيم عن بعد وعبر برنامج التحكيم الإلكتروني والتي تتم خلال شهري سبتمبر وأكتوبر.



وسيتم توزيع الملفات على المحكمين بطريقة تضمن الحيادية وعدم تولي أي حكم تقييم وتحكيم أي ملف لرياضي أو مؤسسة من ذات الدولة التي ينتمي إليها، يلي ذلك اختيار الفائزين ورفع قائمة الأسماء لسمو رئيس الجائزة

للاعتماد، كما سيتم يوم 1 نوفمبر فتح باب ترشيحات الجمهور للفائزين النهائيين بفئة الناشئين، ثم الإعلان عن الفائزين بجميع الفئات يوم 23 نوفمبر المقبل في مؤتمر صحفي موسع.



كما تم اعتماد إقامة حفل تكريم الفائزين بالدورة 11 يوم 9 يناير 2022 بالحضور المباشر وذلك في مقر إكسبو وأثناء الحدث العالمي الكبير وحضور شخصيات دولية من ضيوف إكسبو وضيوف الجائزة.

No Image Info



10 فائزين بالجائزة يبحثون عن إنجاز أولمبي جديد

يشارك في أولمبياد طوكيو العديد من الرياضيين العرب وفي مقدمتهم 10 من الأبطال العرب من الجنسين ممن سبق لهم الفوز بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي وهم السباح التونسي أسامة الملولي الذي سبق له الفوز بفئة الرياضي العربي في الدورة الأولى، وهو يسعى للفوز بالميدالية الأولمبية الرابعة بعد ذهبية أولمبياد بكين 2008 في سباحة 1500 متر وذهبية السباحة في المياه المفتوحة لمسافة 10 كيلومترات في أولمبياد لندن 2012 وبرونزية السباحة 1500 متر في أولمبياد لندن 2012.

كما يشارك أيضاً العدّاء الجزائري المتألق توفيق مخلوفي الذي يسعى هو الآخر للفوز بميداليته الأولمبية الرابعة بعد أن أحرز ذهبية سباق 1500 متر في أولمبياد لندن 2012 وفضية السباق ذاته في أولمبياد ريو 2016 وفضية سباق 800 متر في أولمبياد ريو أيضاً.

ويسعى الرامي الكويتي فهيد الديحاني للفوز بميدالية أولمبية رابعة أيضاً بعد ذهبية أولمبياد ريو وفضية أولمبياد سيدني 2000 وبرونزية أولمبياد لندن 2012.

وتحمل التونسية إيناس بوبكري سفيرة جائزة الإبداع الرياضي علم بلادها في حفل افتتاح الأولمبياد كما تحمل حلم الفوز بميدالية ثانية بعد برونزية المبارزة في أولمبياد ريو 2016، وهو ذات الأمل الذي تحمله مواطنتها المصارعة مروى العامري بعد برونزية ريو أيضاً، كما تشارك لاعبة التايكواندو المصرية هداية ملاك بحثاً عن ميدالية ثانية بعد برونزية ريو التي أهلتها للفوز بالجائزة أيضاً، وهو أيضاً نفس طموح بطل المبارزة المصري علاء الدين أبوالقاسم الذي يبحث عن ميداليته الثانية بعد فضية أولمبياد لندن التي منحته الفوز بالجائزة أيضاً.

ويشارك في الأولمبياد أيضاً سفير الإبداع الرياضي المصري أحمد الجندي الفائز بالجائزة بعد فوزه بذهبية الخماسي الحديث في أولمبياد الشباب 2018، حيث يسعى للفوز بميداليته الأولى في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية، وتشاركه في نفس الطموح لاعبة التنس التونسية أنس جابر التي أحرزت الجائزة ضمن فئة الرياضيات الواعدات وتطور مستواها كثيراً لتتأهل إلى أولمبياد طوكيو بحثاً عن ميداليتها الأولمبية الأولى.

وستكون الميدالية الأولمبية الأولى هدف السباحة المصرية فريدة عثمان التي سبق لها الفوز بالجائزة لتألقها في بطولات أفريقيا والعالم، وقد حققت رقم التأهل للمشاركة في أولمبياد طوكيو، حيث تستهدف الفوز بتحقيق ميدالية لتكون أول عربية تحرز ميدالية أولمبية في السباحة.

كما سيشارك في دورة الألعاب البارالمبية العديد من الفائزين بالجائزة من مختلف الدول العربية الباحثين عن إنجاز بارالمبي جديد.

وستتابع الجائزة مشاركة جميع الرياضيين العرب في الألعاب الأولمبية والبارالمبية المقبلة لكي يكون للمتميزين منهم وأصحاب الإنجازات حضور مستحق بين المكرمين.

#بلا_حدود