الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

العين يغيب عن جوائز الموسم للمرة الأولى منذ 10 أعوام

خلت قائمة ترشيحات رابطة المحترفين الإماراتية لأفضل نجوم الموسم من لاعبي نادي العين للمرة الأولى منذ 10 أعوام، وتحديداً موسم 2010-2011 وقتها غاب العين ولكنه عاد سريعاً ليكتسح غالبية جوائز الموسم التالي 2011-2012.

أنهى العين موسمه الماضي في المركز السادس برصيد 41 نقطة ضمن دوري الخليج العربي، كما خرج من جميع البطولات، موسم صارع فيه العين في عدة جبهات منها جبهة شبح الإصابات الذي جثم على صدر قائمة الفريق فلجأ مدربه السابق البرتغالي بيدرو إيمانويل للمسكنات ولكن ذلك لم يجد نفعاً.

وكان إحدى الصدمات التي لم يحتملها جمهور العين استقبال مرماه للأهداف السهلة لتصل إلى 33 هدفاً في 26 مباراة رقم غريب على الزعيم العيناوي صاحب الصولات والجولات.

وأرجع المحلل الفني محمد مطر غراب غياب العين عن جوائز الموسم للحالة المتراجعة التي كان عليها الفريق في كل الجوانب، مشيراً إلى أن نتائج العين في الموسم لم تخدمه ليترشح لاعبوه للجوائز.

وأضاف: «الحالة الفنية والبدنية للاعبي الفريق وإصرار المدرب على عناصر معينة وعدم استجابة الإدارة وتأخرها الغريب عن تعديل الأوضاع قبل تفاقمها بتغييرات أو انتدابات تحسن حالة الفريق ما أدى لكل التداعيات التي شهدها الفريق في الموسم الماضي».

وأردف: «تقع على عاتق الإدارة أولاً مسؤولية إعادة الأمور إلى نصابها ومن ثم جميع منسوبي النادي من لاعبين ومدرب وجماهير وعلى الجميع السعي في تعزيز ودعم الحالة المعنوية وثقة لاعبي الفريق بأنفسهم، وعلى الجميع الوقوف خلف الفريق».

وأكد غراب قدرة العين على العودة القوية لسابق عهده، مبيناً: «لا بُد أن يكون المدرب في مستوى الطموح فهو رأس الرمح، والانتدابات جيدة من حيث المشهد الأولي ولكن تجربتها في محك الموسم هو ما يؤكد جدواها للعين، ويجب على الجميع استيعاب درس غياب العين لأنه لا يغيب عن جوائز الموسم وحسب بل يغيب عن مساعدة المنتخب الوطني».

#بلا_حدود