السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

العين يتمسك بمدربه الأوكراني ريبيروف

استبعد مصدر لـ«الرؤية» استجابة نادي العين لطلب اتحاد كرة القدم الأوكراني بالسماح لمدربه الجديد سيرجي ريبيروف بالمغادرة لتدريب منتخب بلاده.

وأكد المصدر أن نادي العين لا يفكر أبداً في فك الارتباط بالمدرب الذي يرتبط بعقد مع النادي حتى الموسم المقبل 2021-2022.

ويندرج اسم ريبيروف ضمن أسماء أخرى على طاولة اتحاد بلاده في أعقاب مغادرة مدرب المنتخب السابق أندري شيفشينكو الذي انتهت حقبته بعد خروج أوكرانيا من الدور ربع النهائي لبطولة أمم أوروبا.

وكان العين تعاقد مع المدرب ريبيروف في يونيو الماضي ليخلف البرتغالي بيدرو إيمانويل الذي غادر بعد انتهاء عقده مع الزعيم.

وتفاعل الشارع العيناوي مع احتمال مغادرة المدرب إلى بلاده مستحضراً صعوبة التوقيت مع اقتراب انطلاق الموسم رسمياً في 19 أغسطس الجاري، ورأت شريحة من الجماهير أن المدرب لم يُظهر نجاعة تجعلهم يعضون أصابع الندم على خروجه.

وبرر هؤلاء بأن ريبيروف لعب بأسلوب دفاعي في مبارياته الودية الخمس التي خاضها ضمن معسكره التحضيري في إسبانيا ما جعل غلة الأهداف شحيحة (6 أهداف في خمس مباريات)، في حين رأت الشريحة الأخرى أن العين مقبل على موسم مبشر قياساً على الانتدابات الأخيرة بقدوم الأرجنتيني جوانكا والتونسي ياسين مرياح ولا يحبذون نسف استقرار الفريق في هذه المرحلة.

وشدد المحلل الفني محمد مطر غراب على أهمية تعامل العين بواقعية بدراسة كافة السيناريوهات المتوقعة، موضحاً أن تدريب المنتخب إغراء لا يقاومه إلا مدربون قليلون لأنه مجد شخصي وإضافة قوية للسيرة الذاتية للمدرب.

وطالب غراب إدارة العين بدراسة الأمر من كل جوانبه وتقييم المدرب في الفترة التي تولى فيها المسؤولية الفنية، مبيناً: «مغادرته لن تؤثر على العين قياساً على ضعف جودة عمله، فعلى الإدارة السماح له بالمغادرة والبحث عن بديل رغم صعوبة الحصول على بديل جيد في هذا التوقيت».

وأضاف المحلل الفني: «تبقى الإجابة عن الأسئلة: هل يقاوم المدرب إغراء تدريب منتخب بلاده ويرفض طلب الاتحاد الأوكراني، أم يسعى للتراضي مع العين لفسخ العقد الملزم بين الطرفين، أم يلجأ لدفع الشرط الجزائي في ظل تمسك العين به؟ وفي كل الأحوال على العين التهيؤ لكل احتمال منها».

#بلا_حدود