الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
مدرب الأبيض مارفيك خلال حصة تدريبية. (من حساب اتحاد الكرة بتويتر)

مدرب الأبيض مارفيك خلال حصة تدريبية. (من حساب اتحاد الكرة بتويتر)

شبح الإصابات يؤرق مدرب الأبيض قبل التصفيات

يسيطر الخوف والقلق من شبح الإصابات على مدرب منتخب الإمارات فان مارفيك خلال الـ17 يوماً التي تبقت على انطلاق التصفيات النهائية لمونديال 2022، إذ يبدأ الأبيض مهمته فيها أمام لبنان بتاريخ 2 سبتمبر، وسوريا في الـ7 من الشهر نفسه.



ويأمل مارفيك أن تمر جولتا دوري أدنوك للمحترفين اللتان تلعبان أيام (19، 20، 26، 27) الشهر الجاري، بسلامة ودون إصابات جديدة في قائمة المنتخب، تزيد من قائمة الغيابات بالأبيض، إذ يفقد حالياً 6 لاعبين، وهم (فابيو ليما، علي سالمين، خلفان مبارك، يوسف جابر، محمد العطاس، محمد جمعة).



وبالمقابل، اقتراب ثنائي الوصل الدوليان علي سالمين وفابيو ليما من العودة إلى الملاعب، وذلك بعد إكمالهما للبرنامج التأهيلي المعد من قبل الجهاز الطبي في النادي وبالتنسيق مع الكادر الطبي لمنتخب الإمارات، إذ تمثل هذه العودة بشرى سارة لمارفيك نسبة إلى الثنائي من أهم الأعمدة والركائز في تشكيلة الأبيض.



وكذلك الحال نفسه مع ثنائي الجزيرة خلفان مبارك ومحمد العطاس اللذين اقتراب هما الآخران من العودة التدريجية إلى الملاعب، بينما يواصل لاعبا شباب الأهلي يوسف جابر ومحمد جمعة التعافي من إصابتهما ريثما يتمكنان من العودة إلى الملاعب مرة أخرى.



الوضع لا يتحمل إصابات جديدة

بدوره، رأى المحلل الرياضي محمد النعيمي، أن المرحلة المقبلة لا تحتمل أي إصابات جديدة في قائمة المنتخب، الذي يحتاج إلى جهود جميع اللاعبين، حتى يتمكن المدرب من العمل بأريحية ودون ضغوطات بسبب الإصابات.



وأضاف: «لذلك نطالب بأن يكون هناك تواصل بين مدربي اللياقة البدنية في المنتخب والأندية أثناء فترة الـ17 يوماً، للتنسيق بخصوص تدريبات الأحمال بالنسبة للاعبي المنتخب باعتبارهم خاضوا معسكراً قصيراً مع المنتخب وعادوا مجدداً لأنديتهم لاستكمال البرنامج الإعدادي والمشاركة في جولتي الدوري قبل العودة مجدداً إلى معسكر المنتخب في نهاية الشهر الحالي».



وتخوف النعيمي من سيناريو الطقس، وارتفاع درجات الحرارة أن يؤثر سلبياً على لاعبي المنتخب في الأيام المقبلة، في حال عدم التعامل السليم مع الوضع الحالي، للمحافظة على سلامة اللاعبين من الإرهاق الذي يؤدي لحدوث إصابات نتيجة لارتفاع معدل درجات الرطوبة والحرارة أثناء التدريبات والمباريات.



وخلص النعيمي إلى أن خوض اللاعبين الدوليين لجولتين في الدوري مع أنديتهم قبل مباراة لبنان، أمر جيد ويساهم في رفع درجة جاهزيتهم للمباراة الأولى في التصفيات، خصوصاً أن المنتخب لم يخض مباراة سواء ودية أو رسمية منذ يونيو الماضي بعد انتهاء مرحلة التصفيات الآسيوية، وبالتالي لعب جولتي الدوري أمر يصب في مصلحة الأبيض، ويدخل اللاعبين في فورمة المنافسات الرسمية.



مكاسب

إلى ذلك خرج مدرب الأبيض مارفيك بالعديد من المكاسب والفوائد من معسكر صربيا بالرغم من قصر فترته، أبرزها تجهيز البدلاء للعناصر المحتملة غيابها في المرحلة المقبلة، وكذلك زيادة معدل الانسجام بين اللاعبين، والاطمئنان على موقف اللياقة البدنية للاعبين باعتبار أنهم في بداية الموسم وعائدين من فترة توقف سلبية عقب نهاية الموسم الماضي، إضافة لشرح الجوانب الفنية المتعلقة بالخطط والأساليب التي سيتبعها مارفيك في مواجهة لبنان، ودراسة المنافس جيداً والتعرف على أماكن ضعفه وقوته.

#بلا_حدود