الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
شيرينا بطلة السيدات مهرجان محمد بن زايد أخيراً, (الرؤية)

شيرينا بطلة السيدات مهرجان محمد بن زايد أخيراً, (الرؤية)

شيرينا الفلاسي.. طموح المرأة الإماراتية في «القدرة»

يمثل فوز الفارسة شيرينا الفلاسي في يناير 2021 بلقب سباق السيدات لمسافة 100 كم ضمن مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للقدرة، بقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة تجسيداً لطموح المرأة الإماراتية الذي لا حدود له بإشراقة وتفاؤل لمستقبل أفضل وأكثر ازدهاراً وتقدماً، في ظل رعاية القيادة التي أولت اهتماماً كبيراً بدعم وتمكين المرأة في المجتمع الإماراتي.

وأهدت البطلة شيرينا الفلاسي الفوز الغالي إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وقالت إنه أول فوز وجاء في مناسبة غالية، بعد طول انتظار لهذه اللحظة الخالدة في تاريخ السباق.

ووجهت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، بإطلاق شعار الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية لعام 2021 ليكون «المرأة طموح وإشراقة للخمسين»، تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، عام 2021 «عام الخمسين» في الدولة.

وثمنت شيرينا الفلاسي الدعم الكبير لشريحة الرياضة النسائية ترجمة للاهتمام البالغ الذي توليه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) برياضة المرأة في الدولة بشكل عام وحرصها على دعم ومؤازرة ومساندة سموها للفتاة الإماراتية والخليجية لإبراز نشاطها كعنصر فعال.

كما أثبتت المرأة الإماراتية للعالم قدرتها على المنافسة وتحقيق الإنجازات الاستثنائية، حتى غدت نموذجاً في الطموح والإبداع والعطاء، بفضل توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، التي وفرت للمرأة الإماراتية كل الدعم لتصبح شريكاً للرجل في مسيرة التنمية الشاملة للوطن.

ولعب مهرجان سباقات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي، دوراً كبيراً في إتاحة الفرصة للعديد من الفارسات الإماراتيات للمشاركة في مختلف دول العالم الأمر الذي أكسبهن المزيد من المهارة والحنكة.

وتجد سباقات القدرة المخصصة للسيدات اهتماماً كبيراً في الإمارات وتحتل جزءاً مقدراً من المنافسة والإثارة التي تميز برنامج سباقات الإمارات، وظلت سباقات هذه الفئة في تطور مطرد وشهدت مستويات الفارسات تقدماً كبيراً من حيث السيطرة على الخيل والمحافظة عليها.

فرحة الفوز الأول

بدأت شيرينا أولى خطواتها في سباقات القدرة قبل نحو 3 سنوات بالسباقات التأهيلية لكن بدايتها الفعلية كانت عام 2018، وخاضت العديد من السباقات التي صقلت موهبتها، ومكنتها على الرغم من صغر سنها باكتساب الثقة والجرأة أهم مميزات الفارس الناجح.

وكانت أفضل نتائجها عندما وضعت شعار إسطبلات المغاوير ضمن الخمسة الأوائل مرتين، الأولى عندما حلت في المركز الخامس خلال سباق الشيخة فاطمة بنت منصور بن زايد آل نهيان للسيدات.

وجاءت الثانية بنفس المركز ضمن سباق الشيخ زايد بن منصور بن زايد آل نهيان للشباب والناشئين، وكلا السباقين كانا بقرية الوثبة، هذا غير مراكز متقدمة خلال عدد من السباقات التأهيلية بالوثبة ودبي وبوذيب كما شكل الفوز الأول للفارسة شيرينا لحظة فارقة بسبب قيمة السباق، كان أيضاً لحظة تاريخية للجواد «سيرافينو» كأول فوز له في مناسبة كبيرة.

#بلا_حدود