الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الأبيض مكتمل الصفوف للمباراة. (من المصدر)

الأبيض مكتمل الصفوف للمباراة. (من المصدر)

الأبيض جاهز لاصطياد «النسور».. مارفيك: راض عن الإعداد

يواجه منتخب الإمارات في الثامنة من مساء الثلاثاء، المنتخب السوري على استاد الملك عبدالله الثاني في العاصمة الأردنية (عمان)، لحساب الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الأولى من تصفيات الدور الحاسم المؤهل إلى نهائيات كأس العالم 2022.

وكان الأبيض تعثر بالتعادل السلبي أمام لبنان، في اللقاء الذي جمعهما على ملعب زعبيل في دبي الخميس الماضي، ولذلك يأمل في تصحيح المسار، والعودة إلى الدولة بالعلامة الكاملة ورفع رصيده للنقطة الرابعة، حتى يتسنى له المنافسة بقوة على التأهل لنهائيات كأس العالم 2022، بينما تعقد حسابات منتخبنا أي نتيجة أخرى بخلاف الفوز، وتجعل فرصه ضيقة في ملاحقة المنتخبات الأخرى.

وأكمل منتخب الإمارات تحضيراته لمباراة سوريا بعد وصوله صباح الأحد إلى الأردن، إذ أدى أول تدريباته مساء يوم الوصول نفسه، على ملعب جاوا، ومن ثم يخوض التدريب الرئيسي مساء الاثنين على ملعب المباراة (استاد الملك عبدالله الثاني)، لتعرف اللاعبين على أرضيته.

وتسود أجواء من الحماس بعثة منتخب الإمارات، في ظل الدعم الكبير الذي وجده اللاعبين من قبل الجماهير واتحاد الكرة برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، بعد تعادلهم السلبي مع لبنان، مؤكدين ثقتهم في نجوم الأبيض وأنهم على قدر التحدي وتحمل المسؤولية، لإدخال الفرحة في نفوس الجماهير مرة أخرى بتحقيق الفوز على المنتخب السوري.

ويجد الهولندي فان مارفيك نفسه في موقف جيد، خصوصاً وأن جميع الخيارات متاحة لديه، وليست هناك غيابات في صفوف المنتخب وجميع اللاعبين جاهزين للدفع بهم في أي وقت، ما يمنحه وضعية جيدة في المباراة.

وسيحظي منتخبنا بدعم جماهيري في مباراة سوريا، وذلك بعد سافر العديد من جماهير الأبيض إلى الأردن، لمساندة المنتخب والوقوف خلف اللاعبين، في مباراتهم المهمة أمام سوريا، وتقدم وفد الجماهير مشجع المنتخب حريز المنهالي.

وفي المقابل، يسعى المنتخب السوري لاستعادة نغمة الانتصارات بعدما خسر مباراته الأولى أمام إيران بهدف دون رد، علماً بأنه خاض المباراة خارج ملعبه (استاد الملك عبدالله الثاني)، وذلك بعد اختيار الاتحاد السوري للأردن كأرض بديلة يلعب مبارياته عليها، نسبة لقرار الاتحاد الدولي «فيفا»، القاضي بمنع المنتخب السوري من اللعب على أرضه.

ويستمر غياب نجم المنتخب السوري عمر السومة، عن نسور قاسيون في مباراة الإمارات، نسبة لعدم تعافيه من إصابته التي تعرض لها أثناء إحدى المباريات مع ناديه أهلي جدة السعودي، والتي يتطلب التعافي منها الغياب عن الملاعب لمدة 4 أسابيع، إذ شخصت بأنها تمزق من الدرجة الثانية في العضلة الخلفية.

الأبيض بالأبيض

انعقد اليوم بالعاصمة الأردنية عمان وعبر تقنية الاتصال المرئي، الاجتماع الفني لمباراة منتخبنا ونظيره السوري، بحضور مراقب المباراة وممثلي المنتخبين، تم خلاله مناقشة كافة الأمور التنظيمية، وتقرر أن يرتدي منتخبنا الزي الأبيض الكامل، فيما يلعب المنتخب السوري بالزي الأحمر الكامل.

جاهزية



وصف الهولندي بيرت فان مارفيك المدير الفني لمنتخبنا التحضيرات الخاصة بالمباراة أمام منتخب سوريا بالجيدة، معرباً عن ارتياحه لسير الإعداد للقاء.

وأكد مارفيك في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين أن الجهاز الفني يحرص على تجهيز كافة العناصر لتحقيق نتيجة إيجابية، مبدياً إحباطه من حالة أرضية ملعب المباراة.

وقال الهولندي: "كنا نعلم أن الملعب لن يكون جيداً، لكن نحن محترفون وعلينا التعامل مع كل الظروف مهما كانت".

وتحدث المدرب عن المباراة الأولى أمام لبنان، لافتاً إلى أن الإمارات تفوقت على الخصم طوال زمن اللقاء وكانت الطرف الأفضل وأن نتيجة المباراة لم تكن جيدة بالنسبة له، لأن المنتخب الإماراتي لم يتمكن من التسجيل رغم الفرص العديدة التي أتيحت للاعبين.

وجدد المدرب ثقته باللاعبين "كلي ثقة في قدرتنا على التعويض، وفي الغالب لا أعلق على مستويات المنتخبات المنافسة، أحترم منتخب سوريا أعلم أنه منتخب قوي من الناحية البدنية، ويملك الفرصة للمنافسة في هذه المجموعة".

وعد



وعد حارس مرمى منتخبنا علي خصيف بتقديم كل ما يملك لتحقيق نتيجة إيجابية أمام المنتخب السوري، مؤكداً في المؤتمر الصحفي أن جميع اللاعبين يدركون أهمية المباراة وضرورة تحقيق نتيجة تضع الأبيض في مركز جيد بالمجموعة وتجعله منافساً قوياً على بطاقة العبور للمونديال.

وشدد خصيف على جاهزية المنتخب للقاء، مبيناً أن جميع اللاعبين في روح معنوية عالية وعازمون على القتال طوال التسعين دقيقة في سبيل تحقيق نتيجة تسعد جماهير الأبيض، "مواجهة سوريا مهمة للغاية ونحن مطالبون بالنقاط الثلاث تضعنا في قلب المنافسة".

#بلا_حدود