الأربعاء - 20 أكتوبر 2021
الأربعاء - 20 أكتوبر 2021
عادل سبيل

عادل سبيل

عادل سبيل.. صمام أمان خورفكان

للعام الثالث على التوالي يحافظ الظهير الأيسر لنادي خورفكان عادل سبيل، على مكانته الأساسية في تشكيلة الفريق، بعدما انضمم للنسور موسم 2019 – 2020، على سبيل الإعارة من نادي شباب الأهلي دبي الذي كان يملك بطاقة اللاعب الشاب قبل أن يفسخ عقده بالتراضي مع الفرسان وتجديده مع خورفكان.

ويجيد سبيل (23 ربيعاً) اللعب في خانة الظهير الأيسر، ما جعل عدداً من الأندية تطلب خدماته إلا أنه فضل الاستمرار مع خورفكان نسبة لتواجده أساسياً في تشكيلة الفريق، والاستقرار النفسي والفني اللذان يعيشهما جعلانه يفكر بالاستمرار مع الفريق، لا سيما أنه أسهم مع زملائه في بقاء الفريق في دوري أدنوك للمحترفين للعام الثالث على التوالي، وتقديم مستوى جيد، خصوصاً في مواجهة أندية المقدمة.

نشأة

بدأ سبيل، ممارسة كرة القدم في أكاديمية نادي الشباب سابقاً (شباب الأهلي حالياً)، منذ أن كان في السنة الثامنة من عمره، حيث تعلم هناك أساسيات كرة القدم على يد مجموعة من المدربين العاملين في أكاديمية الجوارح وقتها، متدرجاً إلى أن وصل للفريق الأول.

تميز سبيل في مسابقات المراحل السنية، ولفت أنظار مدربي المنتخبات الوطنية، ليتم اختياره ضمن لاعبي منتخب الناشئين ثم الشباب الذي شارك معه في البطولة الخليجية في قطر 2016 ونهائيات كأس آسيا في البحرين 2016، ثم واصل مسيرته مع المنتخبات الوطنية عبر بوابة المنتخب الأولمبي، الذي ظهر معه في التصفيات المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020، إلا أن الحظ لم يحالفهم في التأهل لها.

ويأمل سبيل أن يختم مسيرته مع منتخب الإمارات الوطني، متمنياً أن يقع عليه الاختيار في المرحلة المقبلة، من قبل الجهاز الفني للأبيض بقيادة المدرب الهولندي فان مارفيك، خصوصاً في ظل استمراره أساسياً في تشكلية المدرب البرازيلي كايو زانادري، حيث يتطلع لتقديم الأداء المقنع الذي يدخل ضمن حسابات مارفيك.

تطور مستمر

أكد المحلل الفني خالد عبيد أن مسيرة سبيل الكروية في تطور مستمر خلال السنوات الماضية، وذلك باستفادته بشكل كبير من أفضلية اللعب بصورة أساسية مع الأندية التي دافع عن شعارها في الأربع سنوات الأخيرة، (دبا الفجيرة وخورفكان).

وأوضح عبيد، أن سبيل لاعب موهوب وصاحب إمكانات كبيرة، تأسس بشكل سليم في نادي الشباب سابقاً، ما جعله لاعباً قادراً على الإبداع داخل المستطيل الأخضر، خصوصاً أنه يتميز بخاصية اللعب بالرجل اليسرى في خانة الظهير الأيسر، إذ قلما تجد لاعباً يلعب بالقدم اليسرى في هذه الخانة وصغير في السن.

مستقبل

رأى عبيد، أن المستقبل مفتوح أمام سبيل ليكون أحد الركائز الأساسية لمنتخب الإمارات في حال انتقاله لأحد الأندية الكبيرة، ما يجعل فرص نجاحه أكبر، مع الوضع في الاعتبار أن اللاعب الذي يشغل خانة الظهير الأيسر في المنتخب حالياً محمود خميس يعتبر كبيراً في السن (34 عاماً)، وهذا بالطبع يعني ضرورة التفكير في بدائل للمستقبل، وحتماً سيكون سبيل من ضمنها بحكم صغر سنه، ولكن الوصول للمنتخب يتطلب تميزاً واجتهاداً من أي لاعب.

نصائح

ينصح المحلل الفني اللاعب عادل سبيل التفكير في استمراريته في الملاعب أكثر من الأمور المادية، فربما تأتيه عروض خلال الفترة المقبلة للانتقال لأحد الأندية الكبرى، فعليه أن يعيد التفكير أكثر من مرة في إمكانية حصوله على فرصة المشاركة بصورة أساسية قبل الانتقال، حتى لا تضيع موهبته وتقتل بالجلوس على دكة الاحتياط، وهو لا يزال صغيراً في العمر، مثلما حدث مع غيره من المواهب الإماراتية التي فضلت الذهاب لأندية مكدسة باللاعبين ولم يجدوا فرصة اللعب لتنتهي مسيرتهم مبكراً.

ودعا سبيل، إلى المثابرة والاجتهاد أكثر والاستماع إلى نصائح وتعليمات مدربيه في خورفكان، وأن يتعلم من أخطائه، ويكون جاداً في عمله داخل الملعب وفي حياته خارجه، وألا يتسرب الغرور إلى نفسه، بحكم التميز الحالي الذي يعيشه، بعدما حجز موقعه أساسياً في تشكيلة خورفكان، وذلك حتى يكون هناك تطور مستمر في مسيرته.

#بلا_حدود