الاحد - 24 أكتوبر 2021
الاحد - 24 أكتوبر 2021

منتخب الإمارات يخسر بهدف نظيف أمام إيران

خسر منتخب الإمارات بهدف نظيف أمام ضيفه المنتخب الإيراني، في اللقاء الذي جمع المنتخبين على ملعب زعبيل في دبي، لحساب الجولة الثالثة لتصفيات الدور الحاسم لمونديال 2022.

ورفع المنتخب الإيراني رصيده للنقطة التاسعة محتفظاً بصدارة المجموعة الأولى، وفي المقابل تجمد رصيد الإمارات في نقطتيه في مركزه الثالث بترتيب المجموعة، بينما احتفظ كذلك المنتخب الكوري الجنوبي بوصافة المجموعة رافعاً رصيده للنقطة السابعة بعد فوزه على سوريا مساء اليوم بهدفين لهدف، ولبنان رابعاً بنقطتين وسوريا بالرصيد نفسه، والعراق خامساً بنقطة واحدة.

وبدأ منتخبنا المباراة، بضغط هجومي كبير على جبهة المنتخب الإيراني الذي كان واضحاً أنه يلعب بتنظيم دفاعي محكم لصد هجمات الأبيض في نصف الساعة الأولى.

وجاءت فرص الشوط الأول في الدقيقة الخامسة عندما أهدر خليل إبراهيم فرصة مضمونة للتسجيل وهو في مواجهة الحارس الإيراني إلا أنه سدد الكرة بجوار المرمى لخارج الملعب، وأضاع اللاعب نفسه مجدداً في الدقيقة 22 فرصة أخرى للتسجيل بعدما لم يتعامل جيداً مع عرضية زميله بندر الأحبابي مسدداً الكرة برأسه بعيدة عن المرمى الإيراني.

وتحسن أداء الأبيض هجومياً في الشوط الثاني بعد دخول محمد جمعة بديلاً للاعب الجناح خليل إبراهيم، الذي أضاع العديد من الفرص في الشوط الأول، وفي المقابل كشر لاعبو المنتخب الإيراني عن أنيابهم الهجومية مشكلين خطورة كبيرة على مرمى خصيف الذي أنقد شباكه في أكثر من كرة خطرة، الدقائق الأولى للحصة الثانية بتمركزه الجيد.

وتراجع حكم الساحة الأسترالي كرستوف بياث بعد تدخل تقنية الفيديو عن قراره بطرد المدافع الإيراني شجاع خليل زادة، بعد عرقلته لمهاجم الأبيض علي مبخوت الذي كان في وضعية انفراد بالمرمى، ليحتسب الحالة «تسلل» على منتخبنا، ويلغي قرار الطرد المباشر، ويسمح للاعب الإيراني بالعودة إلى الملعب مرة أخرى بعد خروجه.

ونجح المنتخب الإيراني في افتتاح التسجيل الدقيقة 70 مهدي تاريمي، الذي استغل خروج حارس الأبيض علي خصيف عن مرماه ليضع الكرة بسهولة في الشباك الخالية، علماً بأنه أضاع فرصة أخرى محققة للتسجيل للمرة الثانية في الدقيقة 78 إلا أنه سدد الكرة خارج الملعب.

ولزيادة الفعالية الهجومية للأبيض دفع مدربه فان مارفيك في الدقيقة 77 بالمهاجم سيبستيان تيغالي بديلاً للاعب الارتكاز عبد الله حمد، وذلك للاستفادة من تيغالي في التسجيل من أنصاف الفرص لإدراك التعادل والعودة إلى بالمباراة لنقطة البداية مرة أخرى.

وتصدى علي خصيف في الدقيقة 89 لركلة جزاء نفذها سردار أزمون حارماً المنتخب الإيراني من تسجيل الهدف الثاني، علماً بأن الحكم احتسب ركلة الجزاء نتيجة لعرقلة عبدالله رمضان للاعب المنتخب الإيراني مهدي تاريمي.

ولم تنجح محاولات الأبيض في الدقائق الأخيرة لإدراك التعادل لتنتهي المباراة بخسارته بهدف دون رد.

وتابع المباراة عدد كبير من الجماهير بلغ 3034 مشجعاً من داخل الملعب.

#بلا_حدود