الاحد - 24 أكتوبر 2021
الاحد - 24 أكتوبر 2021

«تدني اللياقة» يؤرق الأبيض قبل مواجهة العراق

بدا مدرب منتخب الإمارات الأول لكرة القدم الهولندي فان مارفيك واضحاً بشأن أسباب خسارة الأبيض أمام إيران الخميس بهدف نظيف ضمن الجولة الثالثة بالمجموعة الأولى لتصفيات المونديال، إذ اختصر الأمر في تدني اللياقة البدنية للاعبي الأبيض مقارنة بالخصم، الذي ينشط بعضاً من لاعبيه في عدد من الدوريات الأوروبية، ما يحتم بالتالي على مارفيك ضرورة معالجة الخلل البدني في مقبل المباريات لمنتخبنا.

ويخوض الأبيض مساء الثلاثاء المقبل لقاءً مهماً أمام العراق لحساب الجولة الرابعة بالتصفيات، علماً بأنه يحتل المركز الثالث بنقطتين من تعادلين أمام لبنان وسوريا وخسارة من إيران متصدر المجموعة بالعلامة الكاملة، فيما تقبع كوريا الجنوبية في وصافة المجموعة 7 نقاط، ولبنان رابعاً بنقطتين، في حين يحتل العراق المركز الخامس بالرصيد نفسه، وسوريا سادساً بنقطة واحدة.

وحسابياً تظل فرصة الأبيض في التأهل إلى كأس العالم موجودة، إذ تبقت لديه 7 مباريات (21 نقطة)، إلا أن الحصول عليها كاملة يحتاج إلى إرادة ومعالجة الأخطاء السلبيات التي وقع فيها الأبيض في الثلاث جولات الماضية التي أهدر فيها 7 نقاط (تعادلين وخسارة).

وستكون مباراة العراق المقبلة فرصة للتصحيح، إذ يجب أن يدخلها اللاعبون بشعار الفوز فقط، إذ تعني أي نتيجة غيره دخول الأبيض في حسابات معقدة لخطف إحدى البطاقتين المؤهلتين مباشرة أو الحصول على المركز الثالث الذي يؤهله صاحبه للعب المحلق.

مؤشر إيجابي

ولمعالجة الوضع البدني بصورة عاجلة للاعبي المنتخب قبل مباراة العراق قال المحلل الفني خالد عبيد لـ«الرؤية»: «لحسن حظ الأبيض أن المنتخب العراقي يعتبر أقل بدنياً بكثير من المنتخب الإيراني، وهذا مؤشر إيجابي، إضافة للفوارق الكبيرة الأخرى بين اللاعبين العراقيين والإيرانيين، حيث نجد أن تشكيلة إيران تضم أسماء مميزة سواء على مستوى القارة الأوروبية أو الآسيوية عكس العراق، الذي يعد من المنتخبات غير الصعبة حالياً في المجموعة الأولى، هذا من واقع نتائجه (يحتل المركز الخامس بنقطتين) إلا أن هذه الوضعية لن تجعل مباراة الأبيض سهلة أمامهم».

وأضاف: «كما وضح جلياً وباعتراف مارفيك، أن هناك مشكلة في منتخب الإمارات خاصة بتراجع اللياقة البدنية للاعبين إذ لا يستطيع اللاعبون الأداء بقوة بدنياً أكثر من 60 دقيقة، وفي اعتقادي مسؤولية هذا التراجع البدني مشتركة بين مدرب المنتخب مارفيك ومدربي الأندية فالطرفان مسؤولان بشكل مباشر عن تلك المشكلة، ودورهما إيجاد الحلول».



وأكمل: «مارفيك مطالب بالتنسيق والتعاون مع مدربي الأندية لوضع برنامج بدني يعمل على رفع معدل اللياقة البدنية للاعبين، وليس الاكتفاء بتحليل الوضع البدني للاعبين في المؤتمرات الصحفية، مثلما تحدث بعد خسارة مباراة إيران مشيراً إلى أن السبب هو تراجع اللياقة البدنية، فهو مسؤول عن ذلك بصورة أساسية، فلماذا لم يعمل على وضع حلول لهذه الأزمة؟ فهو يذهب إلى الأندية دائماً لحضور المباريات، فهل فقط يكتفي بمتابعة اللاعبين فنياً؟ ويغفل الجوانب البدنية فجميعها أسئلة تحتاج إلى إجابات واضحة من مارفيك».

روشتة فنية

وعن جهوزية الأبيض بشكل عام لمواجهة أسود الرافدين، قال عبيد: «فنياً على الورق نجد الأبيض متفوقاً على العراق، من عدة نواحٍ، علماً بأن المنتخب العراقي حالياً يعد ضعيفاً دفاعياً، وهذا يحتاج من مارفيك إلى إشراك لاعبي أصحاب نزعة هجومية لحسم الأمور مبكراً، ولكن في حال عدم التعامل الجيد من قبل اللاعبين والجهاز الفني مع المباراة بالصورة المطلوبة حتماً لن تكون النتيجة في صالحنا، وربما يحقق المنتخب العراقي مفاجأة ويتفوق علينا، ولذلك يجب أن يكون هناك تعامل حذر من الجميع مع المباراة».

#بلا_حدود