الاثنين - 25 أكتوبر 2021
الاثنين - 25 أكتوبر 2021

منتخبنا يواجه إسبانيا والبرتغال والسنغال بكأس القارات للشاطئية

أوقعت قرعة كأس القارات لكرة القدم الشاطئية في نسختها العاشرة منتخب الإمارات في المجموعة الأولى إلى جانب كل من إسبانيا والبرتغال والسنغال، فيما ضمت المجموعة الثانية منتخبات روسيا الفائز بلقب كأس العالم لكرة القدم الشاطئية أغسطس الماضي والفائز بلقب بطولة كأس القارات 3 مرات، إضافة إلى إيران حامل اللقب والفائز بالبطولة 3 مرات أيضاً، واليابان والباراغواي.

وسحبت القرعة اليوم الثلاثاء في مقر مجلس دبي الرياضي بحي دبي للتصميم بحضور أمين عام مجلس دبي الرياضي سعيد حارب، ورئيس اللجنة التنفيذية لكرة القدم الشاطئية بالفيفا جوان كوسكو، وعضو اتحاد الإمارات لكرة القدم ورئيس لجنة الكرة الشاطئية بالاتحاد علي حمد، والمدير المالي لشركة تكنوتري الراعي الرئيسي للبطولة بريش رانجان.

وتحظى منافسات الكرة الشاطئية هذا العام بانطلاقتها متزامنة مع افتتاح إكسبو 2020، الذي سيجعل الالتفاف والاهتمام حولها كبيرين، لا سيما في ظل التواجد الكبير للجنسيات من مختلف العالم حالياً في الإمارات لمتابعة إكسبو 2020.

وتقام مسابقة كأس القارات لكرة القدم الشاطئية تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي، علماً بأن مجلس دبي الرياضي وهو الجهة المنظمة لها بالتعاون مع لجنة كرة القدم الشاطئية بالاتحاد الدولي لكرة القدم، وتقام منافساتها على شاطئ كايت بيتش بمنطقة أم سقيم خلال الفترة من 2 إلى 6 نوفمبر 2021.

وأعلنت اللجنة المنظمة، أن مباريات البطولة ستقام بنظام الدوري من دور واحد على أن يتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني من كل مجموعة إلى مرحلة نصف النهائي التي تلعب بنظام خروج المهزوم ليتأهل الفائزان إلى المباراة النهائية، ويتنافس الخاسران على الميداليات البرونزية في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

محط أنظار العالم

وقال الأمين العام لمجلس دبي الرياضي سعيد حارب: «نحن سعداء بتنظيم بطولة كأس القارات لكرة القدم الشاطئية التي ولدت في دبي وأصبحت ثاني أهم بطولة بعد كأس العالم لكرة القدم الشاطئية ووصولها إلى النسخة العاشرة يدل على نجاحها الكبير ومكانتها الدولية، وستحمل النسخة العاشرة تميزاً كبيراً كونها تقام في عام الخمسين وضمن فترة تنظيم إكسبو 2020 الذي يجتمع فيه العالم تحت شعار (تواصل العقول وصنع المستقبل)، وسنواصل تنظيم البطولة في السنوات المقبلة حيث أصبحت جزءاً أساسياً من أجندة الفعاليات السنوية في دبي».

وأضاف حارب في حديثه لـ«الرؤية»: مسابقة كأس القارات نجحت في المحافظة على وضعها كبطولة مهمة في روزنامة لجنة كرة القدم الشاطئية في فيفا، لا سيما أنها تدخل نسختها العاشرة، وهذا أمر يحسب للتنظيم الجيد، الذي يضطلع به مجلس دبي الرياضي، والثقة المتبادلة بينه وبين الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ولفت حارب، إلى أن النسخة العاشرة من كأس القارات تأتي في ظروف مميزة للغاية إذ تتزامن مع افتتاح إكسبو 2020، في دبي، الأمر الذي سيجعلها محط أنظار العالم، وكذلك ستكون الفرصة مواتية للاعبين والجماهير إلى زيارة أجنحة دولهم في إكسبو، وأيضاً توفر لزوار إكسبو فرصة للاستمتاع بأجواء اللعبة الحماسية على شاطئ كايت بيتش.

#بلا_حدود