الاحد - 24 أكتوبر 2021
الاحد - 24 أكتوبر 2021

سارة الجنيبي.. فارسة في ميدان أصحاب الهمم

دخلت لاعبة منتخب الإمارات لألعاب القوى في دفع الجلة والقرص سارة الجنيبي ميدان الرياضة عام 2008 عندما كانت في المدرسة بسبب عشقها الكبير للرياضة، وفي 2011 انتقلت للدراسة ضمن مدارس الطلاب «الاعتياديين» مشاركة معهم في الألعاب الرياضية وكان الجميع يخاف عليها من السقوط ولكنها أبهرتهم بعزمها وقوة همتها.

وتحكي الجنيبي عن تلك الفترة من حياتها «عشقي للرياضة كبير للغاية وأثبت قدراتي وسط صديقاتي في المدرسة وجاءتني إحداهن لتخبرني عن نادي أبوظبي لأصحاب الهمم ذهبت إليه سريعاً ودشنت مسيرتي الاحترافية وكانت بدايتي بلعبة تنس الطاولة وحققت بها أولى ميدالياتي ولكن شغفي بألعاب القوى جذبني إليها».

إنجازات لا تُنسى

حققت الجنيبي ميداليتين في بطولة العالم بجمهورية التشكيك عام 2012 وكانت مشاركة مذهلة تمكنت فيها من المنافسة ضمن مسابقتي بطولة الكبار محققة المركز الثالث والبرونزية ومسابقة الشباب وحققت الفضية.

لحظات خالدة

تصف الجنيبي لحظة تتويجها بأول ميدالية بارالمبية إماراتية للسيدات في بارالمبية ريو دي جانيرو 2016 في مسابقة الجلة بـ "اللحظة التي لا تُنسى".

وقالت حول تلك اللحظة: «لم أصدق تحقيقي الميدالية البرونزية ورفعي علم الإمارات في منصة التتويج وبرهنت على قوة فتاة الإمارات وقدرتها على قهر المستحيل بهمتها وإرادتها القوية».

وعد باريس

أكدت لاعبة منتخب الإمارات لألعاب القوى في دفع الجلة والقرص وعداً بأن تكون في الموعد ببذل أقصى الجهود من أجل المشاركة القوية في باريس 2024 مشيرة إلى أنها بدأت التحضيرات بعد طي صفحة طوكيو 2020.



وأفادت «الرؤية»: «أشكر مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم على كل ما قامت وتقوم به، أشعر بالامتنان لهم ونعدهم ونعد بلادنا وقيادتها الرشيدة بأن نبذل أقصى الجهود من الآن بالتحضير الجيد وتعزيز حظوظنا بحصد الميداليات في باريس 2024، ولا شيء مستحيل فقط علينا العمل فوراً بلا تأخير».



وأضافت «علينا الانخراط فوراً في العمل للبارالمبية المقبلة واستفدت كثيراً من مشاركتي القوية في بارالمبية طوكيو التي اختتمت أخيراً، واجهت اللاعبات المصنفات العالميات ونافستهن وقارعتهن وكنت قريبة من حصد ميدالية في الدورة الكبرى التي أقيمت متأخرة من موعدها المعتاد في ظروف استثنائية بسبب كورونا».

شكر وثناء

شكرت الجنيبي قيادتنا الرشيدة واللجنة البارالمبية الإماراتية ونادي أبوظبي لأصحاب الهمم وأهلي وزملائي وزميلاتي في النادي والمنتخب والمدربين والأطقم الفنية والإدارية على دعمهم لي ما شكل لي مصدراً للإلهام في مرحلة من حياتي ولا يزالون يلهموني بالنجاح والفلاح.

قدوة

تعتبر الجنيبي والدها الملهم خاصة في المجال الرياضي موضحة أنه كان حارس مرمى لكرة القدم، مضيفة «نشأت في أسرة رياضية وشاهدت شغف أبي بحراسة المرمى منذ عمري الباكر، ويمارس أخوتي رياضة ألعاب القوى ورفع الأثقال والمصارعة، وهم أيضاً مثل وقدوة لي».

نماذج رياضية

أعربت الجنيبي عن إعجابها الشديد ببطل رفع الأثقال البارالمبي محمد خميس لاعب نادي دبي لأصحاب الهمم وفي مجال كرة القدم تعبر الجنيبي عن إعجابها الكبير بما يقدمه إسماعيل مطر أسطورة كرة الإمارات ونادي الوحدة.

وطالبت الجنيبي جميع لاعبي ولاعبات منتخب الإمارات بالسعي والتدريب والصبر من الآن من أجل أقوى مشاركة في بارالمبية باريس 2024.

وأكملت «تكرار إنجازي في بارالمبية ريو دي جانيرو 2016 في النسخة الجديدة من دور الألعاب البارالمبية التي تُقام في باريس 2024 هو هدفي الذي سأبذل قصارى جهدي من أجل تحقيقه».

#بلا_حدود