الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
وديمة الكلباني بعد فوزها بلقب بطولة العرب. (من المصدر)

وديمة الكلباني بعد فوزها بلقب بطولة العرب. (من المصدر)

وديمة الكلباني.. بطلة الشطرنج وعاشقة العلم

اتجهت أيقونة شطرنج الإمارات وديمة الكلباني إلى دراسة الطب البيطري بكلية الزراعة والطب البيطري في جامعة الإمارات العربية المتحدة مجال عشقته وتريد تحقيق ذات النجاح الذي حققته في لعبة الملوك لتبرهن للجميع بأن الشطرنج لا يمنع النجاح الأكاديمي بل يعززه ويساعد عليه.

بدايات

منذ بداياتها، أظهرت وديمة قدرات عقلية مهولة وتركيزاً عالياً جعل أنظار مدربي النادي يلتفتون إليها، وبعدها بدأ انتظام وديمة في التدريبات لتظهر ملامح بطلة استثنائية، فأولاها مدربو النادي الكثير من العناية والرعاية، خصوصاً مدربتها في النادي هدي النجار التي استطاعت استكشاف و تفجير الكثير من إمكانيات وديمة، فأحبت وديمة لعبة الشطرنج وعشقتها العشق الكبير، وتبرر هذا الحب: «الشطرنج لعبة مشهورة ومعروفة علي مستوي العالم، فهي تعمق الذكاء، وتؤثر إيجاباً في العقل وطريقة التفكير، وتبعث روح القيادة واتخاذ القرار».

أمنية

تتمنى وديمة الكلباني وضع لعبة الشطرنج في المناهج الدراسية للصفوف الدراسية ابتداء من الحلقة الأولى، وذلك تجنباً لضجر الطلاب من اللعبة عندما يكبرون، وأوضحت: «عندما نفرض الشطرنج من الصفوف الأولي، نتمكن من برمجة الطفل علي اللعبة، ونضمن أنه سيحبها، وتصبح جزءاً من حياته».

مشوار

ولدت وديمة في مدينة العين في فبراير 2000، وعندما زار كشافو نادي العين للشطرنج والألعاب الذهنية مدرسة الثقة الابتدائية ضمن جولاتهم الكشفية التي ظلوا يقومون بها لاختيار المواهب الواعدة في اللعبة، وقع اختيارهم على الطالبة حصة الكلباني شقيقة وديمة.



ولما بدأت حصة الذهاب للتدريبات في نادي العين للشطرنج كانت وديمة تذهب برفقة شقيقتها وتلعب الشطرنج أثناء انتظارها لحصة، فلفتت قدرات وديمة وتركيزها العالي أنظار مدربي النادي الذين قاموا بضمها للتدريبات فظهرت ملامح بطلة استثنائية، ووجدت من مدربي النادي الكثير من العناية والرعاية على رأسهم مدربتها هدى النجار التي فجرت الكثير إمكانات وديمة ومنحتها الثقة، فأحبت وديمة لعبة الشطرنج، وتقول عن ذلك: «الشطرنج لعبة عالمية مهمة للغاية لها فوائد لا تُحصى في تعميق الذكاء والقدرات على اتخاذ القرار وطريقة التفكير وتبعث روح القيادة واتخاذ القرار».

نشر اللعبة

تستحضر وديمة بكثير من الامتنان مدرستيها السابقتين وإسهامهما في نشر لعبة الشطرنج، مدرسة حصة بنت محمد النموذجية للتعليم الأساسي ومدرسة شما بنت محمد، وتضيف: «أذكر أن مديرة المدرسة الأستاذة فاطمة حمد الباب أسست (نادي شما للشطرنج) بالمدرسة، افتتحه الشيخ سلطان بن شخبوط آل نهيان رئيس الاتحاد الآسيوي ونادي العين للشطرنج، فكان لذلك النادي المدرسي للشطرنج دور كبير في تشجيع الطالبات وإبراز مواهبهن».

من كتاب الإنجاز

شاركت بالعديد من المسابقات؛ منها بطولة الإمارات التي أقيمت في دبي عام فئة المبتدئين (8 سنوات) وأحرزت المركز الثاني، والمركز الثالث وبرونزية العرب في تونس 2011، وبرونزية القارة الصفراء الثالثة للمدارس في عام 2013 وتوالت المشاركات في بطولات العرب و آسيا التي أقيمت في كل من سوريا وتونس وإيران والهند وتركيا وماليزيا، وبطولات المدارس في الهند وسيريلانكا علي مدار 7 أعوام بلا توقف، محققة الإنجاز تلو الإنجاز.



إلهام والدي

تعبر وديمة عن حبها الكبير لوالديها، وتعبر عن ذلك بقولها: «والدتي ووالدي بذلا جهوداً هائلة من أجل أن أحقق النجاح تلو النجاح في كل حياتي، وأشعر بهما كأروع شيء في حياتي».



وتؤكد «أم وديمة» صالحة داؤود النعيمي عن فخرها بابنتها ومثابرتها وبذلها وطموحها، وأضافت: «أنا عيالي هم الغرس الطيب كلما صبرت عليه ورعيته كلما نما وعلا وسما وارتفع شجرة عالية أصلها في الأرض وفرعها في السماء، فالزرع صبر وصبر وصبر».



وتضيف أم وديمة: «عانينا كثيراً في بدايات وديمة من شعورها المتضاعف بالضغط والخوف، فلعبة الشطرنج لعبة أعصاب، ولكن رغبتها الكبيرة في التفوق وحبها للشطرنج ساعدانا كثيراً، والآن اكتسبت خبرة كبيرة وتمرست في اللعبة».



وتكمل أم وديمة: «واجهتنا صعوبات بالغة بعد دخول وديمة لمدرسة التكنولوجيا التطبيقية، لأنها مدرسة صعبة جداً تعتمد علي نظام الساعات، فقد كان جل همنا هو خلق التوازن المطلوب بين دراستها الأكاديمية، ومشاركاتها محلياً وخارجياً، والحمد لله وديمة متفوقة رغم كل شيء، والمدرسة لا تقصر».

هوايات

تهوى وديمة الكتابة كثيراً، خصوصاً كتابة القصائد والأناشيد الدينية، والقراءة، وقد كانت لها مساهمات واضحة في الإذاعة المدرسية ممثلة في إعداد وتقديم الفقرات الإذاعية في إذاعة المدرسة.



وظلت ممارسة رياضة الجمباز لعبة الرشاقة والقوة هوايتها المفضلة منذ مرحلة الروضة وتلتها كرة السلة في مرحلة عمرية متقدمة.