الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
جوانكا. (من المصدر)

جوانكا. (من المصدر)

17 مليون درهم ويهدر ضربة جزاء

لم يصدق أحد ممن كان في المدرجات أو ممن خلف الشاشات الطريقة إهدار لاعب العين الأرجنتيني جوانكا ضربة جزاء احتسبها حكم المباراة لفريقه إثر عرقلة مدافع الظفرة خالد الدرمكي للمغربي سفيان رحيمي داخل منطقة الـ18.

وكان العين فاز على الظفرة بهدف سجله المغربي سفيان رحيمي من كرة رأسية عند الدقيقة 68 ضمن الجولة التاسعة لدوري أدنوك أمس الثلاثاء على استاد هزاع بن زايد، في مباراة شهدت إهدار جوانكا ضربة جزاء عند الدقيقة الـ81.

وتساءل جمهور العين عن أسباب غياب جدوى الفنية للأرجنتيني صاحب القميص رقم 10 حتى الآن مقارنة بأرقامه مع الشباب السعودي، خصوصاً أنه جاء إلى العين معاراً بمبلغ قياسي قدره 4 مليون يورو (17 مليون درهم) حسب موقع ترانسفير ماركت.


ويقدم جوانكا مع العين مستويات متواضعة لا تليق بملايين الدراهم التي دفعت من أجله حيث أحرز هدفاً وصنع آخر في 9 مباريات، بينما حقق أرقاماً مميزة مع الشباب في بطولة دوري، بتسجيله 11 هدفاً وصناعة 5 في 30 مباراة موسم 2019-2020، وفي موسم 2020-2021 خاض 27 مباراة سجل 17 هدفاً وصنع 5.

لم يستغرب المحلل الفني محمد مطر غراب غضب الجماهير العيناوية من مردود الأرجنتيني جوانكا، لكون الأندية الجماهيرية لا تقبل إلا بالنتائج و الأداء جنباً إلى جنب لا سيما من محترفيها الأجانب.

وأشار غراب أن هناك أشياء أسهمت بتفوق جوانكا في الدوري السعودي مثل الظروف داخل النادي إضافة إلى طرق اللعب المفتوح التي تساعد اللاعب على التحرك في المساحات وهذا ما لا يتوفر في دورينا المعروف بالزخم التكتيكي وتضييق المساحات، بيد أن ذلك ليس مبرراً لأدائه المتواضع مقابل القيمة المالية الكبيرة التي كلفت خزائم الزعيم.

يذكر أن العين ضم جوانكا في سوق الانتقالات الصيفية الماضية وأحدث التعاقد معه ضجة إعلامية كبيرة ورفع سقف التوقعات عالياً لدى جمهور البنفسج التي استبشرت خيراً بصاحب الـ28 عاماً بأنه سيكون الخليفة المنتظر لعمر عبدالرحمن في مركز صناعة اللعب الذي ما انفك يعاني منه الزعيم في السنوات الأخيرة.