السبت - 04 ديسمبر 2021
السبت - 04 ديسمبر 2021
من الشارقة والوحدة (من المصدر).

من الشارقة والوحدة (من المصدر).

الوحدة يعمق جراح الشارقة بثلاثية

واصل الشارقة نتائجه المحبطة لجماهيره، وذلك بسقوطه مجدداً مساء اليوم الأربعاء أمام الوحدة بثلاثة أهداف نظيفة، في اللقاء الذي جمع الفريقين، على ملعب الملك في الإمارة الباسمة لحساب الجولة التاسعة لدوري أدنوك للمحترفين.

وفشل الملك في تحقيق الفوز منذ الـ29 من سبتمبر الماضي، إذ كان آخر فوز له في مواجهته مع الجزيرة بهدفين لهدف، ومنذ ذلك الوقت لم ينجح الشارقة في إحراز أي فوز، حيث خسر 3 مرات في آخر 5 مواجهات خاضها في الدوري، وتعادل مرة واحدة، وحقق الفوز مثلها.

ورفع الوحدة رصيده للنقطة الـ17، متقدماً إلى المركز الثاني، لدورينا بينما تجمد رصيد الشارقة في نقاطه الـ12 متراجعاً إلى المركز الثامن في ترتيب الدوري.

ولم يظهر لاعبو الشارقة أي رد فعل طوال زمن المباراة، إذ جاءت خطوط الفريق مفككة ومتباعدة، إضافة لافتقاد اللاعبين للروح المعنوية، وفي المقابل كان لاعبو الوحدة أكثر تنظيماً مسيطرين على مجريات المباراة منذ بدايتها حتى نهايتها.

وتقدم لأصحاب السعادة السوري عمر خربين في الدقيقة (45+2)، مستفيداً من رأسية قائد الوحدة إسماعيل مطر داخل منطقة الجزاء، مسدداً الكرة في شباك الحوسني الذي تصدى لها في المرة الأولى ليكملها خربين برأسه في المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم الوحدة بهدف نظيف.

ومع انطلاق الحصة الثانية حرم عادل الحوسني الوحدة من مضاعفة تقدمه بالهدف الثاني، وذلك بتصديه لتسديدة إسماعيل مطر القوية في الدقيقة 52 مبعداً الخطورة عن مرماه.

واستمراراً لسيطرة الوحدة جاء الثاني الهدف في الدقيقة 64، عن طريق جواو بيدور بتسديدة قوية من على رأس منطقة الجزاء فشل الحوسني في التعامل معها.

بعد هدف الوحدة الثاني حاول لاعبو الشارقة الضغط على دفاعات العنابي بهدف تقليص الفارق إلا أن اللمسة الختامية غابت عن هجماتهم ولم تشكل أي خطورة على مرمى محمد حسن الشامسي.

وفي الدقيقة 80 أنهى فابيو مارتينز أمال الشارقة في العودة إلى المباراة مسجلاً الهدف الثالث لمصلحة الوحدة، وذلك بعد سلسلة من التمريرات بين لاعبي الوحدة تناقل فيها الكرة كل من إسماعيل مطر وجواو بيدور، لتصل مارتنيز ليودعها في الشباك معلناً عن الهدف الثالث.

ولم تشهد العشر دقائق الأخيرة أي جديدة في المباراة لتنتهي بفوز العنابي بثلاثية نظيفة.