الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
فرحة المحرق بالفوز باللقب. (من المصدر)

فرحة المحرق بالفوز باللقب. (من المصدر)

المحرق البحريني بطل كأس الاتحاد الآسيوي للمرة الثانية في تاريخه

توج المحرق البحريني بلقب مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخه، وذلك بفوزه الجمعة في المباراة النهائية على ناساف الأوزبكي 3-صفر على استاد الشيخ علي بن محمد في عراد.

ويدين المحرق بحسم اللقب إلى الأردني محمود مرضي (2) وحسين جميل شمسان (74) والبرازيلي فلافيو كاريوكا (80) الذين سجلوا الأهداف الثلاثة.

وكان المحرق توج باللقب للمرة الأولى في عام 2008 بقيادة المدرب المحلي سلمان شريدة على حساب الصفاء اللبناني، بعدما خسر نهائي 2006 أمام الفيصلي الأردني.

في المقابل، خاض ناساف النهائي للمرة الثانية في تاريخه بعد الأولى في نسخة 2011 التي توج بلقبها على حساب الكويت الكويتي.

وبلغ المحرق المباراة النهائية بعد مشوار مميز بفوزه على فريقين سبق لهما أن توجا باللقب، هما الكويت في نهائي منطقة غرب آسيا وقبلها العهد اللبناني بطل نسخة 2019 في الدور نصف النهائي للمنطقة ذاتها.

أما ناساف، فوصل الى المباراة النهائية بعد عقد من الزمن وبعد سلسلة من 6 انتصارات متتالية بقيادة مدربه روزيكول بيردييف.

ويملك ناساف أقوى خط هجوم بالمسابقة في هذه النسخة بتسجيله 21 هدفاً أي بمعدل 3,5 هدف في المباراة الواحدة، لكنه عجز الجمعة عن الوصول الى شباك مضيفه البحريني.

وتوج رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية الشيخ خالد بن حمد آل خليفة وبحضور رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة المحرق بطلاً للمسابقة أمام أنظار قرابة 10 آلاف مشجع.