الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
فرحة المنتخب الروسي للشاطئية بالفوز. (من المصدر)

فرحة المنتخب الروسي للشاطئية بالفوز. (من المصدر)

روسيا تتتوج بكأس القارات للكرة الشاطئية في دبي

توج المنتخب الروسي بطلاً للنسخة العاشرة من بطولة كأس القارات لكرة القدم الشاطئية، للمرة الرابعة في تاريخه، وذلك عقب فوزه على نظيره الإيراني 3 ـ 2، في اللقاء الذي جمعهما اليوم السبت في نهائي البطولة، التي انطلقت الثلاثاء الماضي، واستمرت لمدة 4 أيام من 2 – 6 نوفمبر الجاري، على شاطئ كايت بيتش في منطقة أم سقيم بدبي.

وأقيمت البطولة تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي، ونظمها مجلس دبي الرياضي للعام العاشر على التوالي بالتعاون مع لجنة كرة القدم الشاطئية بالاتحاد الدولي لكرة القدم، وشارك في نسخة هذا العام أقوى 8 منتخبات في العالم، هي: الإمارات، روسيا، إيران، باراغواي، السنغال، إسبانيا، اليابان، البرتغال.

وحضر المباراة النهائية وحفل التتويج الأمين العام لمجلس دبي الرياضي سعيد حارب، ورئيس اللجنة التنفيذية لكرة القدم الشاطئية بـ«فيفا» جوان كوسكو ونائبه جابينو ريناليس، واللواء عبدالله علي عبدالله الغيثي مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في شرطة دبي، إلى جانب عدد من المسؤولين في مجلس دبي الرياضي.

وفي الترتيب العام للبطولة، جاءت روسيا أولاً، إيران ثانياً، السنغال ثالثاً، البرتغال رابعاً، اليابان خامساً، إسبانيا سادساً، باراغواي سابعاً، بينما احتل منتخبنا أبيض الشواطئ المركز الثامن والأخير.

وحضر مباريات اليوم الختامي عدد كبير من الجماهير المحبة لكرة الشواطئ، ملأت ملعب البطولة، تماماً علماً بأنه يتسع لـ1500 مشجع، وبالرغم من امتلاء الملعب إلا أن هناك عدداً كبيراً من الجماهير كان ينتظر خارج الملعب على أمل أن يحصل على فرصة متابعة المباراة النهائية في حال خروج بعض من الجماهير الحاضرة.

وبدأت المباراة سريعاً خصوصاً من جانب المنتخب الروسي، الذي كشر عن أنيابه مبكراً مؤكداً رغبته في التتويج بالنسخة العاشرة لكأس القارات للشاطئية، إذ تقدم بالهدف الأول في الدقائق الأولى للمباراة، ليتبعه بالهدف الثاني سريعاً، الذي انتهى عليه الشوط الأول، لتبدأ الحصة الثانية، وسط ضغط كبير من قبل المنتخب الروسي الذي عزز تقدمه بالهدف الثالث، وفي المقابل حاول لاعبو المنتخب الإيراني تكثيف هجماتهم في محاولة منهم لتقليص الفارق، ناجحين في ذلك بتسجيلهم هدف تقليص الفارق إلا أن المنتخب الروسي بدوره لم يستكِن لاعبوه بعد هدف إيران الأول مشكلين ضغطاً على جبهة المنتخب الإيراني.

وفي الدقيقة الأخيرة للمباراة نجح المنتخب الإيراني في تسجيل الهدف الثاني، إلا أن الوقت لم يسعفهم لإدراك التعادل، لتنتهي بفوز روسيا بثلاثية لهدفين، ومتوجة بالنسخة العاشرة لكأس القارات لكرة الشواطئ.