الخميس - 02 ديسمبر 2021
الخميس - 02 ديسمبر 2021
أحمد الشعفار. (من المصدر)

أحمد الشعفار. (من المصدر)

4 مهام عاجلة تنتظر انتقالي الوصل

تنتظر اللجنة الانتقالية المكلفة بإدارة نادي الوصل، برئاسة أحمد الشعفار 4 مهام عاجلة، أولها إنقاذ موسم الفريق وخروجه ببطولة على أقل تقدير في الموسم الجاري وذلك بالمنافسة على لقبي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وكأس رابطة المحترفين الإماراتية.

ويعد تحسين موقف الفريق في دوري أدنوك للمحترفين، ثاني مهام اللجنة الانتقالية، إذ يحتل الفريق حالياً المركز التاسع في الدوري برصيد 12 نقطة من 9 مباريات، مركز لا يليق بتاريخ الإمبراطور، إذ كان في السنوات الماضية من الفرق المنافسة بقوة على لقب الدوري إلا أنه تراجع كثيراً في المواسم الثلاثة الأخيرة.

وتتمثل المهمة الثالثة للجنة الانتقالية تقييم أجانب الفريق الأربعة (بينيتي، بوتيكر، إدريلسون سيلفا، ميشيل أراخو)، الذين لم يقدموا الإضافة المرجوة للوصل حتى الآن، علماً بأن المدرب هو من رشحهم للإدارة السابقة، والتي تعاقدت معهم بناء على توصيته، ولذلك لا بد من وضع حلول عاجلة لملف الأجانب في الانتقالات الشتوية المقبلة، سواء بإعارة أحد المحترفين الأربعة والإتيان بآخر على سبيل الإعارة إن توفر ذلك، أو الانتظار لنهاية الموسم للتخلص من الرباعي الأجنبي.

وأما المهمة الرابعة هي إعادة الثقة إلى لاعبي الفريق، الذين تسللت إلى نفوسهم الروح الانهزامية، باستغلال الحالة المعنوية الإيجابية التي تعيشها جماهير الفريق حالياً بعد استقالة المجلس السابق برئاسة راشد بالهول وتفاؤلهم الكبير بقدوم مجلس جديد، ما يعني أن مدرجات الوصل ستكون مشتعلة في الفترة المقبلة بتواجد أكبر عدد من الجماهير.

بدوره، شدد المحلل الفني خالد عبيد على ضرورة أن تبدأ اللجنة بالجلوس مع مدرب الفريق أودير هليمان لمنافشته في جميع الأمور الفنية المتعلقة بالفريق الأول، والمشكلات التي عانى منها منذ بداية الموسم الجاري، ومساعدته في إيجاد الحلول لها في المرحلة المقبلة، خصوصاً أن نتائج الفريق مؤخراً لم تكن جيدة، وبالتالي لا بد أن يكون هناك تحسن في النتائج في الفترة الراهنة.

وطالب عبيد اللجنة الانتقالية بالتروي في إجراء التغييرات في صفوف الفريق، وأن يكون ذلك وفقاً للمعطيات الحقيقية على أرض الواقع، بعد الجلوس مع المدرب ومعرفة آرائه وتقييماته الفنية للاعبين سواء كانوا مواطنين أو أجانب، لا سيما أننا في منتصف الموسم، وجميع اللاعبين مرتبطون بعقود مع النادي فالتغييرات ستكون مرهقة مادياً لميزانية النادي، ولذلك يجب على اللجنة أن تتعامل بحذر مع ملف الفريق الأول وبدراسة شاملة لكافة جوانبه.

يذكر أن سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي الوصل الرياضي، أصدر السبت، قراراً بتعيين أحمد الشعفار رئيساً للجنة الانتقالية لإدارة نادي الوصل، وعضوية وليد محمد الشيباني، طارق سعيد الشحي، حريز المر بن حريز، أحمد الطنيجي، إبراهيم الحداد، وذلك لخلافة مجلس إدارة النادي المستقيل برئاسة راشد بالهول.