الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
 منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم. (من المصدر)

منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم. (من المصدر)

منصور بن محمد يهنئ أسرة الكريكت في دبي بالنجاح الكبير في تنظيم المونديال

هنأ سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي أسرة الكريكت العالمية بنجاح تنظيم بطولة كأس العالم للكريكت التي أقيمت للمرة الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي منطقة الشرق الأوسط وحققت نجاحاً باهراً، يؤكد مكانة الدولة وقدراتها في تنظيم البطولات العالمية الكبرى مثل رياضة الكريكت والبطولات الكبرى الأخرى وأقوى المنافسات الدولية في جميع الرياضات.

وقال سموه: «تابع الملايين حول العالم أقوى المنافسات الدولية في رياضة الكريكت بين نخبة منتخبات العالم في مختلف ملاعب الكريكت في أبوظبي ودبي والشارقة، في أجواء تنظيمية مميزة ساهمت في نجاح البطولة منذ انطلاقة أولى المباريات وحتى مشهد تتويج البطل بعد النهائي الكبير الذي جمع بين منتخبي أستراليا ونيوزيلندا في استاد دبي الدولي للكريكت بمدينة دبي الرياضية.. وفي هذه المناسبة نهنئ المجلس الدولي للكريكت الذي يعمل من مقره الرئيسي في دبي على تنظيم البطولة وتطوير اللعبة في العالم، كما نهنئ جميع المشاركين والجمهور على هذا الحدث الرائع الذي تزامنت استضافته مع احتفالات الدولة بعام الخمسين وتنظيم إكسبو 2020 في دبي».

وأضاف سموه: «بفضل الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة ونهجها ودعمها اللامحدود للرياضة أصبحت دبي ودولة الإمارات في الصدارة العالمية لتنظيم الأحداث الرياضية، بفضل بنيتها التحتية رفيعة المستوى التي تم تشييدها وفق أرقى المعايير الدولية لتخدم كل الرياضات، لا سيما الرياضات الأكثر شعبية ومتابعة على مستوى العالم، وبفضل امتلاكها الخبرات التنظيمية الكبيرة، وتطبيقها إجراءات دقيقة وآمنة في مواجهة التحديات العالمية، وفي مقدمتها التعامل مع جائحة كوفيد-19 بمنهجية وأسلوب نالا ثناء وإشادة العالم، فكانت الحصيلة تنظيم أكبر البطولات في مختلف الرياضات وفي مقدمتها تنظيم الدوري الهندي لمحترفي الكريكت للسنة الثانية على التوالي وهي الأقوى على صعيد بطولات الأندية العالمية، وكذلك تنظيم بطولة كأس العالم الأقوى على مستوى المنتخبات».

واختتم سمو رئيس مجلس دبي الرياضي كلمته قائلاً: «لدينا الكثير من البطولات والفعاليات الرياضية العالمية التي سيتم تنظيمها على أرض الدولة، ونؤكد مجدداً أننا جاهزون لاستضافة أي حدث وملتقى عالمي في جميع المجالات، وسيكون للرياضة نصيب كبير من جهودنا في أن نكون ملتقى العالم وتنمية المجتمعات وصناعة مستقبل أفضل».