الاحد - 07 أغسطس 2022
الاحد - 07 أغسطس 2022

3 فرص لمنتخب الإمارات لبلوغ ربع نهائي مونديال العرب

3 فرص لمنتخب الإمارات لبلوغ ربع نهائي مونديال العرب

لاعب منتخب الإمارات علي سالمين في مباراة موريتانيا. (من المصدر)

يواجه منتخب الإمارات نظيره منتخب تونس في ختام مرحلة المجموعات لبطولة كأس العرب، غداً الاثنين، على استاد الثمامة بالعاصمة القطرية الدوحة.

ويدخل منتخب الإمارات المباراة بثلاث فرص، للتأهل للدور الثاني للمسابقة، الأولى الفوز والوصول إلى النقطة التاسعة، والثانية التعادل، إذ يرتفع رصيد الأبيض للنقطة السابعة، محافظاً على صدارته للمجموعة الثانية، والفرصة الثالثة في حال الخسارة أيضاً يضمن الأبيض التأهل للدور الثاني شريطاً أن يخسر المنتخب السوري أمام موريتانيا.

وأكمل منتخب الإمارات تحضيراته لمواجهة نسور قرطاج بقيادة المدرب الهولندي فان مارفيك، وسط معنويات عالية لا سيما بعد المسيرة الناجحة للأبيض حتى الآن في كأس العرب بتحقيقه الفوز في أول جولتين، وإن كان فوزه الثاني على موريتانيا جاء متأخراً، إلا أنه حقق المطلوب في نهاية الأمر وهو الحصول على الثلاث نقاط.

ويدرك مارفيك، أهمية مباراة تونس التي ستكون مثابة نهائي خصوصاً أن المنتخب التونسي ليس لديه خيار سوى الفوز ليضمن التأهل للدور الثاني، وبالتالي سيرمي بكل قوته في المباراة.

ويتطلب اللقاء تعاملاً حذراً من قبل مارفيك، ويحتم عليه فرض رقابة لصيقة على مفاتيح اللعب في المنتخب التونسي الذي يمتاز بالسرعة والقوة البدنية، إضافة لضرورة معالجة إهدار الفرص السهلة للتسجيل خصوصاً المهاجم علي مبخوت الذي ظل لفترة ليست بالقصيرة خارج الخدمة، وكثيراً ما يضيع فرصاً سهلة للتسجيل، ولذلك على المدرب العمل السريع لأجل إعادة الثقة إلى مبخوت واستعادته لحاسية التهديف مرة أخرى.

جاهزية

أكد علي خصيف حارس مرمى منتخب الإمارات جاهزية الأبيض الكاملة لخوض اللقاء، واعداً ببذل أقصى الجهد وتقديم كل ما يملكون من أجل تحقيق النتيجة التي تضمن تأهل المنتخب إلى مرحلة ربع نهائي البطولة.

وأوضح خصيف أن المنتخب نجح في تصدر مجموعته بالفوز في مباراتي الجولتين الأولى والثانية، مبيناً أن التركيز الآن منصب على مباراة تونس التي تعد الأهم لأنها تحدد بشكل قاطع موقف المنتخب في المجموعة، متمنياً أن ينجح مع زملائه في الحفاظ على صدارة الأبيض للمجموعة، والتأهل إلى ربع النهائي.

وثمن حارس مرمى منتخب الإمارات الوقفة الجماهيرية خلف المنتخب، مشيداً بمحبي الأبيض الذين ظلوا يساندون اللاعبين ويشدون من أزرهم، الأمر الذي كان له أبلغ الأثر في شحذ همم اللاعبين للظهور بشكل مشرف.