الأربعاء - 10 أغسطس 2022
الأربعاء - 10 أغسطس 2022

إقالة مارفيك تتصدر المطالب بعد وداع الإمارات كأس العرب

إقالة مارفيك تتصدر المطالب بعد وداع الإمارات كأس العرب

الأبيض خلال تدريبات الإحماء قبل مباراته أمام قطر. (أ ف ب)

أثارت هزيمة منتخب الإمارات القاسية بخماسية نظيفة أمام المنتخب القطري مساء الجمعة، في ربع نهائي كأس العرب فيفا 2021، ردود فعل في الشارع الرياضي، الذي عبر عن غضبه الشديد للخسارة الكبيرة والخروج بهذه الطريقة أمام مستضيف البطولة.

وطالب كثيرون اتحاد الكرة باتخاذ قرارات حاسمة ومصيرية تعيد الأمور إلى نصابها الصحيح وتصحيح مسار المنتخب الذي تنتظره مهمة صعبة في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022، إذ يحتل حالياً الأبيض المركز الثالث بخمس نقاط، ولديه أمل في المنافسة على المحلق الآسيوي، الذي يؤهل المنتخب الفائز للعب المحلق العالمي المؤهل لنهائيات مونديال قطر.

وتصدرت إقالة الجهاز الفني لمنتخب الإمارات بقيادة المدرب الهولندي فان مارفيك مطالب جماهير الأبيض، بجانب إعادة تشكيل لجنة المنتخبات والشؤون الفنية في اتحاد الكرة من جديد، المطالب، إذ يرى كثيرون ضرورة إضافة عناصر مميزة وصاحبة خبرة في بناء المنتخبات وتطويرها، والاستغناء عن المجموعة الحالية التي تعمل مع لجنة المنتخبات في الإدارة الفنية للاتحاد.

وبدوره، اتفق المحلل الرياضي عضو لجنة المسابقات السابق في اتحاد الكرة خالد عبيد مع الأصوات المنادية بإقالة مارفيك وقال لـ«الرؤية»: «الهولندي مارفيك يتحمل العبء الأكبر مما وصل إليه المنتخب الفترة الأخيرة وحان وقت رحيله، خصوصاً أنه لم يقدم الإضافة المرجوة من عودته لقيادة المنتخب للمرة الثانية، إذ وقع في الأخطاء نفسها التي وقع فيها في الحقبة الأولى».

وأشار عبيد إلى أن مارفيك لم يعمل على بناء منتخب جديد للكرة الإماراتية والدليل هو اعتماده على عدد كبير من اللاعبين كبار السن، الذين لم يعد في مقدورهم تقديم أي إضافة للمنتخب، دون إفساح المجال للعناصر الشابة التي يعول عليها لقيادة الأبيض في المستقبل، لافتاً إلى أن الوضع الآن في المنتخب يحتاج إلى قرارات قوية من اتحاد الكرة لإنقاذ الموقف، لا سيما أن المنتخب مقبل على فترة صعبة من مشوار التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2022، ولتجاوز آثار الهزيمة النفسية والمعنوية والفنية التي خلفتها الهزيمة القاسية من المنتخب القطري لا بد من القيام بالعديد من التغييرات الإيجابية في المنتخب الأول، حتى يدخل أجواء مباراتيه مع سوريا والعراق في يناير المقبل لحساب تصفيات كأس العالم بوضعية جيدة تمكنه من المحافظة على حظوظه في الحصول على المركز الثالث للمجموعة الأولى.

وشدد عبيد، على ضرورة التعامل الجاد من قبل اتحاد الكرة مع خروج المنتخب من كأس العرب بالأهمية المطلوبة، واعتباره نقطة تحول إيجابية لمصلحة الكرة الإماراتية، وليس مثل أي خسارة وينتهي الأمر، إذ يجب أن تكون هناك وقفة مع النفس، لمعرفة أماكن الخلل ووضع الحلول المناسبة حتى يستفاد من التجربة وعدم الوقوع فيها مستقبلاً، خصوصاً أننا بحاجة إلى بناء جيل جديدة يستلم الراية من هذا الجيل الذي انتهى فعلياً وبات ليس لديه ما يقدمه للكرة الإماراتية.

حظوظ العنبري

ارتفعت حظوظ مدرب الشارقة السابق عبدالعزيز العنبري، لتولي مهمة تدريب منتخب الإمارات في الفترة القادمة، حال قرر اتحاد الكرة إقالة مارفيك.

ويمتلك العنبري تجربة ناجحة مع نادي الشارقة قاده فيها إلى الفوز بدوري الخليج العربي، وكأس السوبر الإماراتي، وذلك بعد فترة طويلة من الغياب عن منصات التتويج، ليعود الملك مع العنبري منافساً قوياً على جميع البطولات في الأربع سنوات الماضية التي جلس فيها العنبري على قيادة المنطقة الفنية لنادي الشارقة كأكثر مدرب مواطن يقود نادياً إماراتياً في عصر الاحتراف بدوري أدنوك للمحترفين.

وصول بعثة الأبيض

ووصلت مساء السبت عبر مطار دبي الدولي بعثة منتخب الإمارات قادمة من العاصمة القطرية الدوحة، بعد انتهاء مشاركة الأبيض في كأس العرب، الذي غادر المنتخب منافساته من دور ربع النهائي، وسينضم اللاعبون إلى أنديتهم الأحد، للانخراط في التحضيرات تمهيداً لاستئناف الجولة الـ11 للدوري.