الأربعاء - 26 يناير 2022
الأربعاء - 26 يناير 2022
رئيس شركة الشارقة للاستثمار والتطوير التجاري في نادي الشارقة إبراهيم الجروان. (من المصدر)

رئيس شركة الشارقة للاستثمار والتطوير التجاري في نادي الشارقة إبراهيم الجروان. (من المصدر)

رئيس شركة الاستثمار بالشارقة إبراهيم الجروان: نخطط لإدراج النادي في أسواق المال مستقبلاً

الجروان:

الأندية تحتاج إلى 10 سنوات لإيقاف الدعم الحكومي

الدمج خلق فرصاً استثمارية عززت القوة الاقتصادية

«الشباك الواحد» سهّل عملية الاستثمار في النادي



أكد رئيس شركة الشارقة للاستثمار والتطوير التجاري في نادي الشارقة إبراهيم الجروان، أن قرار الدمج في 2017 خلق فرصاً استثمارية عززت القوة الاقتصادية لنادي الشارقة، موضحاً أن الشركة تخطط لإدراج نادي الشارقة الرياضي في أسواق المال مستقبلاً.

وقال الجروان في حوار لـ«الرؤية» إن قرار الدمج أثر إيجاباً على القوة الاقتصادية للنادي، حيث زادت المساحات القابلة للاستثمار، وأتاح لشركة الاستثمار الفرصة للتفاوض بشكل قوي لجلب استثمارات مختلفة أدت إلى المساهمة في دعم ميزانية النادي السنوية وتعزيز مداخيله، مشيراً إلى أن هناك استثمارات عديدة في منطقتي سمنان والحزانة، ولها تأثير إيجابي على الميزانية.

صلاحيات الاستثمار

أوضح رئيس شركة الشارقة للاستثمار والتطوير التجاري في نادي الشارقة إبراهيم الجروان، أن إطلاق نادي الشارقة شركته الاستثمارية (شركة الاستثمار والتطوير التجاري) عام 2017، أعطت لهم الصلاحيات لإدارة ملف الاستثمارات بشكل احترافي، حيث إن جميع الاستثمارات والتسويق الرياضي تدار من جهة واحدة ما سهل بالتالي عملية استقطاب المستثمرين والرعاة ومن الممكن تسميتها (الشباك الواحد) أي إن المستثمر أو الراعي سيتواصل مع جهة متخصصة في النادي لاستكمال إجراءات التعاقد.

وأضاف: «وضعنا استراتيجية لخمس سنوات واضحة الأهداف وقابلة للتحقيق لدعم الميزانية، ويمكن القول إنه تم استثمار 90% من المساحات التابعة للنادي ويتبقى 10% جارٍ العمل عليها أما فيما يخص ملف التسويق فلدينا خطة واضحة لجلب الرعاة لمختلف ألعاب النادي وليس كرة القدم فقط».

وأشار إلى أن «تطوير منطقة الحزانة واستغلال جميع المساحات القابلة للاستثمار من ضمن خطط الشركة، حيث امتلك الموقع سابقاً مشروع قرية الشعب واللولو هايبر ماركت الذي تم افتتاحه بعد الدمج، وكنا نبحث عن إحدى العلامات التجارية المتخصصة في اللياقة البدينة والأندية الصحية وتم التوقيع مع Fitness Time، ومن بعدها علامة تجارية كبرى في مجال المطاعم وهي ماكدونالدز ومن الجيد ارتباط كبرى العلامات التجارية في مختلف الصناعات باسم نادي الشارقة الرياضي ما يقوي الملف الاستثماري للنادي».

الشارقة في أسواق المال مستقبلاً

تخطط شركة الشارقة للاستثمار والتطوير التجاري لإدراج نادي الشارقة الرياضي في أسواق المال وقبلاً وهي إحدى الخطط والمشاريع طويلة المدى لشركة الاستثمار، ليكون نادي الشارقة هو ثاني نادٍ إماراتي يعلن رغبته في دخول أسواق المال.

وقال الجروان إن إنجاز هذا المشروع يتطلب أولاً القيام بخطوات أولية أساسية بداية من تقييم الأصول وغيرها من الأمور المطلوبة في هذا الخصوص، لا سيما أن النادي سيحقق الكثير من العوائد المالية في اكتمال خطوة الإدراج خصوصاً أن الشارقة من الأندية الكبيرة المعروفة بالمنطقة ويمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة ستسهم حتماً في تعزيز مكانته في أسواق المال.

إيقاف الدعم الحكومي

يرى الجروان أن أفضل الحلول الاستثمارية لإيقاف الدعم الحكومي المباشر للأندية هي تخصيص نسبة من الإيرادات لإعادة استثمارها بمشاريع قصيرة وطويلة الأجل، بجانب تنوع الاستثمارات للأندية مثل العقارات والقطاع التكنولوجي وأسواق المال وشراء السندات وغيرها من المجالات التي يمكن أن تحقق عوائد للأندية وتكفيها ذاتياً لكن ذلك الأمر يتطلب فترة لا تقل عن 10 سنوات إذا بدأت الأندية الآن.

5 رعاة لفرق الشارقة

وبخصوص التوسع في استقطاب رعاة جدد لرعاية فرق النادي بعدما وصل العدد إلى 5 رعاة في الموسم الحالي أوضح الجروان «بالتأكيد لدينا خطة تسويقية واضحة لجلب رعاة لمختلف الألعاب بالنادي، ولا نعتمد فقط على نتائج الفرق ولكننا نتبع أحدث أساليب تسويقية نراعي عبرها دائماً أهداف الراعي والنتائج التي يريد أن يصل إليها والأهداف الموضوعة من طرفه ونعمل عليها بشكل جيد، علماً بأن الرعاة هم شركاء النجاح والعلاقة لا بد أن تأخذ الشكل الاحترافي الذي يحقق لهم أهدافهم وكذلك نحن أيضاً».

وأضاف: «نعتبر جميع المستثمرين في نادي الشارقة شركاء نجاح، لذلك عندما وقع الإغلاق بسبب جائحة كورونا شاركنا نتائج الجائحة والأضرار المتوقعة لعملية الإغلاق معهم وأخذنا بعين الاعتبار نسب الخسائر التي سيتحملها المستثمرون خلال هذه الفترة بناء على البيانات المقدمة من قبلهم، والتي درست بشكل دقيق جداً وبناء عليه أصدرنا توصيتنا لمجلس إدارة النادي وقتها، والذي لم يتردد في قبول التوصية، بالرغم من أن عوائد شركة الاستثمار تأثرت بنسبة تجاوزت 10% من إجمالي دخل شركة الاستثمار، ولكن في المقابل حافظنا على العلاقة الجيدة بيننا وبين الشركاء الذين لمسوا أننا داعمون لهم في أصعب الأوقات».

تعزيز الاستثمارات

كشف الجروان عن أن شركة الاستثمار، لديها خطة واضحة لتطوير وتنويع الاستثمارات بنادي الشارقة وزيادة قيمة العلامة التجارية للنادي، وقال: «يجري الآن العمل على تشييد أحد المراكز التجارية الكبرى بمنطقة سمنان، كما نسعى لتطوير بعض المساحات القابلة للاستثمار في المنطقة نفسها، مثل المبنى الكائن في تقاطع طريق المدينة الجامعية والشارع الصناعي الثاني إضافة إلى أرض الخان التي نسعى لتطويرها أيضاً وهي من ضمن خططنا المستقبلية طويلة المدى».

وأكد رئيس شركة الاستثمار في نادي الشارقة أن الأندية تلجأ إلى الاستثمار في العقار لأنه مضمون وأكثر ربحية من بين الاستثمارات الأخرى، ويحقق عوائد مالية كبيرة على المديين القريب والبعيد، إلا أن هذا لا يمنع من الدخول في استثمارات أخرى، لا سيما أن دولة الإمارات العربية المتحدة أرض خصبة للاستثمار.