الأربعاء - 10 أغسطس 2022
الأربعاء - 10 أغسطس 2022

4 أسباب وراء تراجع بني ياس في الموسم الماضي

4 أسباب وراء تراجع بني ياس في الموسم الماضي

أيسايلا

كانت خطوة التجديد مع مدرب بني ياس الروماني دانيال إيسايلا حتى صيف 2023 متعجلة في خواتيم موسم ناجح للغاية في 2021 غير أن الرزماني لم يقدم الشيء الكثير للحفاظ على مكتسبات ذلك الموسم الاستثنائي الذي احتل فيه بني ياس وصافة دوري الخليج العربي بعد 10 مواسم عجافاً لم يحقق فيها الوصافة.

وحقق بني ياس أرقاماً رائعة في ذلك الموسم وحصد 54 نقطة وحقق 16 فوزاً و6 تعادلات 4 هزائم فقط، واستقبلت شباكه أقل عدد من الأهداف في الدوري بلغ 22 هدفاً وأحرز 50.

بعد كل تلك المكتسبات عاد بني ياس للمربع الأول وأنهى موسم 2021-2022 في المركز التاسع برصيد 31 نقطة فقط، واستقبلت شباكه 39 هدفاً بعد أن حقق 8 انتصارات، مقابل 7 تعادل و11 خسارة.

اقرأ أيضاً.. ملفات ساخنة على طاولة إدارة الوصل

وترى شريحة واسعة من جماهير بني ياس أن المدرب أيسايلا وجد فريقاً فتياً أعده وجهزه سلفه الألماني وينفريد شايفر الذي كان يُمني النفس بالاستمرار طويلاً في قلعة الشامخة فعمل على مشروع تطوير عدد كبير من الشباب بعد استغناء النادي عن اللاعبين المخضرمين، فكان الظهور الباهر للاعبين شباب من فريق الرديف اكتسبوا الثقة والرغبة والطموح بعد موسم إعدادي كبير للألماني الخبير الذي عكف على تطوير اللاعبين وهو ما لم يعمل عليه أيسايلا الذي غابت بصمته التطويرية في الأفراد.

وثمة مشكلة ثانية واجهها بني ياس لم يجد لها أيسايلا والإدارة كذلك حلا وهي مغادرة الثنائي جواو بيدرو وسلطان الشامسي خاصة الهداف بيدرو الذي رسم الفرحة والسعادة في قلوب جماهير بني ياس وجاء بهم إلى المدرجات حيث توج موسمه بجائزة أفضل لاعب أجنبي في دورينا.

وتبقى مشكلة غياب التواصل والتفاهم بين المدرب أيسايلا ولاعبي بني ياس أمر جديد أظهره تراجع النتائج ولم يكن يراه أحد خصوصاً بعد أن تبنى منهجية انتقاد لاعبيه في المؤتمرات الصحفية بدلاً من غرفة تبديل الملابس المغلقة المكان المخصص لذلك.

وتأتي رابعة معاناة بني ياس مع القرارات التحكيمية وسوء الطالع الذي لازم الفريق في عدد من المباريات، وهي معاناة حقيقية لطالما عانى منها بني ياس حتى إبان فترة تولي الألماني شايفر.