الاحد - 29 مارس 2020
الاحد - 29 مارس 2020

اتحاد الكرة المصري يؤكد استلامه لقطات فيلمية من أبوظبي الرياضية

لا تزال ردود الأفعال على أحداث السوبر المصري في أبوظبي الخميس الماضي، والذي توج به الزمالك على حساب الأهلي بالركلات الترجيحية، متواصلة، إذ تعيش أجواء الكرة المصري حالياً حالة من الشد والجذب، بعد العقوبات التي فرضها الاتحاد المصري لكرة القدم على عدد من لاعبي الفريقين.

وجاءت العقوبات على خلفية الاشتباكات بين لاعبي الأهلي والزمالك، عقب المباراة التي جرت على ملعب محمد بن زايد في نادي الجزيرة.

وأوقف الاتحاد المصري كلاً من محمود عبد المنعم (كهربا) لاعب الأهلي، إمام عاشور لاعب الزمالك، أحمد زاهر إداري الزمالك حتى نهاية الموسم وغرامة مالية قدرها 100 ألف جنيه لكل واحد منهم، كما أوقف محمود عبد الرازق (شيكابالا) لاعب الزمالك 8 مباريات وغرامة 100 ألف جنيه، وعبد الله جمعة لاعب الزمالك 3 مباريات وغرامة 50 ألف جنيه، وياسر إبراهيم وجنيور أجاي لاعبي الأهلي مباراتين وغرامة 50 ألف جنيه لكل منهما، إضافة إلى تغريم ناديي الأهلي والزمالك 100 ألف جنيه.


كما تم منع رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور من المشاركة في أنشطة كرة القدم 3 مباريات وغرامة مالية 200 ألف جنيه، ونتج عن ذلك قرار الزمالك بعدم استكماله الدوري.

واحتج كل من الزمالك والأهلي على الدليل الذي استند عليه الاتحاد في إيقاع العقوبات، قبل أن يصرح أحد أعضاء لجنة الانضباط والأخلاق بحصولهم على لقطات مصورة من قناة أبوظبي الرياضية التي نقلت المباراة.

ودفع الأمر رئيس قنوات أبوظبي الرياضية يعقوب السعدي إلى نفي مزاعم مدهم للجنة بلقطات مصورة نفياً قاطعاً، ما وضع اللجنة والاتحاد المصري تحت الضغوط.

رد الاتحاد المصري لكرة القدم أمس الأحد ببيان على تويتر، أكد فيها حصوله على لقطات فيلمية من قناة أبوظبي، وأرفق تغريدته بصورة للسي دي الذي حصل عليه.

وقال الاتحاد في بيانه: "يؤكد الاتحاد المصري لكرة القدم أن لجنة الانضباط والأخلاق في قراراتها الأخيرة الخاصة بالأحداث التي أعقبت مباراة السوبر المصري التي أقيمت الخميس الماضي بأبوظبي بين فريقي الأهلي والزمالك استندت إلى مواد فيلمية رسمية التقطتها كاميرات الشركة الناقلة للمباراة والمتعاقدة مع الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، وتسلم هذه المواد رسمياً مندوبو الاتحاد المصري المكلفون بمتابعة عمل تقنية VAR التي طبقت في المباراة من خلال 16 كاميرا غطت كافة جوانب الملعب ومن كل الزوايا".

وأضاف البيان "الاتحاد المصري يحتفظ بكل هذه المواد الفيلمية ومستندات تسلمها رسمياً من الجهة المختصة وعلى أتم الاستعداد لإطلاع أي من طرفي المباراة للتأكد من صحتها وما ورد بها".

#بلا_حدود