الاثنين - 03 أغسطس 2020
الاثنين - 03 أغسطس 2020
شارل لوكلير. (رويترز)
شارل لوكلير. (رويترز)

لوكلير يمتنع عن الركوع قبل جائزة النمسا لفورمولا 1

امتنع سائق فيراري شارل لوكلير من موناكو عن الركوع على ركبة واحدة الأحد قبل انطلاق جائزة النمسا الكبرى، المرحلة الأولى من بطولة العالم للفورمولا واحد، والتي تأتي في ظل اتساع الحركات المناهضة للعنصرية حول العالم.

ويؤكد ذلك التقارير عن تباين بين السائقين حول ما إذا كانوا سيجثون على ركبة واحدة قبل انطلاق السباق، في إشارة دعم لحركة "بلاك لايفز ماتر" (حياة السود مهمة) التي اكتسبت زخماً متزايداً في الآونة الأخيرة، بعد مقتل المواطن الأميركي الأسود جورج فلويد إثر توقيفه من قبل شرطي أبيض في مدينة مينيابوليس.

وتنطلق البطولة الأحد بعد تأخير أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد، ويأتي السباق النمساوي بعد أسابيع من موجة عالمية واسعة من التحركات المناهضة للعنصرية التي طالت آثارها عالم الرياضة لاسيما كرة القدم.


وكتب لوكلير عبر مواقع التواصل الاجتماعي قبيل موعد انطلاق السباق على حلبة ريد بول رينغ "أؤمن أن ما يهم هي الوقائع والتصرفات في حياتنا اليومية، أكثر من اللفتات التي قد تكون مثيرة للجدل في بعض الدول"، وأضاف "لن أجثو، لكن ذلك لا يعني أنني أقل التزاماً من الآخرين في مكافحة العنصرية".

ويعد بطل العالم 6 مرات، سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون، من أبرز الأصوات الداعمة لمناهضة العنصرية في الفئة الأولى، علماً بأنه الأسود الوحيد بين السائقين العشرين.

وأكد هاميلتون أنه تحدث إلى السائقين خلال اجتماع الجمعة، وشدد على أن الصمت حيال العنصرية هو بمثابة "تواطؤ".

وأفادت تقارير بأن عددا من السائقين أبدوا امتعاضهم من هذه المقارنة.
#بلا_حدود