الثلاثاء - 19 يناير 2021
الثلاثاء - 19 يناير 2021
No Image

نهائي دوري أبطال إفريقيا.. المجد أو الأزمات في 90 دقيقة

ينتظر عشاق الكرة المصرية على أحر من الجمر يوم 27 نوفمبر الجاري من أجل حسم الفائز بلقب دوري أبطال إفريقيا في نهائي يجمع بين الأهلي والزمالك للمرة الأولى في تاريخ المسابقة>

وكان الأهلي تأهل للمواجهة النهائية من خلال الفوز على حساب الوداد المغربي بمجموع المباراتين (5-1) بينما تأهل الزمالك إلى نفس الدور بالتغلب على حساب الرجاء المغربي بمجموع المباراتين (4-1).

المجد أو الأزمات

يدرس مجلس إدارة النادي الأهلي المصري برئاسة محمود الخطيب إنْ تعرّض الفريق للهزيمة أمام الزمالك فسوف يؤثر بشكل كبير على موقفه أمام الجماهير لا سيما أن الفريق لم يتمكن من تحقيق اللقب منذ عام 2013.



وفي حال تعرض الأهلي للخسارة سوف يؤدي لسيل من الانتقادات الجماهيرية والإعلامية على إدارة النادي، خاصة مع الفشل في الحفاظ على الثلاثي رمضان صبحي وشريف إكرامي وأحمد فتحي المنتقل لصفوف بيراميدز والغائب عن تشكيلة الأحمر في النهائي، وكذلك بسبب الخلافات مع الرئيس الشرفي السابق للنادي تركي آل الشيخ وكذلك بسبب تواجد محترفين دون المستوى مثل أليو بادجي وجيرالدو.

الزمالك هو الآخر يدرك رئيسه مرتضى منصور أنه مهدد بالعزل من منصبه بشكل رسمي وأن خسارة اللقب قد تسهل من عملية رحيله عن النادي، وسوف يؤدي للكثير من المشاكل الإدارية وربما الإخفاق في تسديد رواتب اللاعبين مثلما كان يحدث في السابق حيث ازدادت الضغوط على مجلس إدارة النادي بسبب قرار اللجنة الأولمبية بإيقاف المستشار مرتضى منصور لمدة 4 سنوات.

من مباراة بين الزمالك والأهلي. (من المصدر)

90 دقيقة من أجل الاستقرار ومحو الأخطاء

وفي حال تمكن أي فريق من تحقيق اللقب فإن كل الأزمات المنتظرة سوف تتحول إلى الكثير من الإشادة والمديح بتحقيق حلم الجماهير والوصول إلى كأس العالم للأندية رغم الكثير من المشاكل التي واجهت الناديَين في فترة التوقف الطويلة بسبب فيروس كورونا، والتي أبرزها كان رحيل المدربين رينيه فايلر عن الأهلي وباتريس كارتيرون عن تدريب الزمالك.

وبات الاستقرار في الناديين مرتبطاً بالفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا للخروج من الأزمات المنتظرة بينما سوف ينتظر الفريق الخاسر الكثير من الأزمات التي لا تتوقف.

نهائي دوري أبطال إفريقيا.

#بلا_حدود