الخميس - 22 أبريل 2021
الخميس - 22 أبريل 2021
الحكم أحمد فريد يتوسط شقيقيه بسام وبشار. (من المصدر)

الحكم أحمد فريد يتوسط شقيقيه بسام وبشار. (من المصدر)

أحدهم حكم.. مباراة الأشقاء الثلاثة تجذب الأنظار في السودان

لا تنفك مدينة عطبرة شمالي السودان تشهد أحداثاً نادرة وطريفة على مستوى الدوري المحلي حيث عرف لقاء ناديي الهدف والجلاء مواجهة لاعبين شقيقين لبعضهما في مباراة بين فريقيهما، في حين أدار لقاء الأخوين شقيقهما الثالث الحكم أحمد فريد، فيما كان قائد فريق الجلاء شقيقه بسام، والشقيق الثالث بشار فريد، وانتهت المباراة برباعية لفريق الهدف سجل منها اللاعب بشار هدفين.

أسرة رياضية

وينحدر الثلاثي من أسرة رياضية بمدينة عطبرة السودانية حيث كان والدهم لاعب كرة قدم إلى وقت قريب في دوري الدرجة الأولى بمدينة الدامر شمال السودان، فيما يلعب شقيقهم محمد فريد في دوري الدرجة الثالثة بالمدينة.

أكبر الأشقاء سناً هو بسام أحمد وهو خريج كلية التجارة، أما الحكم أحمد فريد فيعمل موظفاً في إحدى الشركات، وبشار طالب في المرحلة الثانية، ويعد هذا الموسم هو الأول له بدوري الدرحة الأولى.

الحكم أحمد فريد يتوسط شقيقيه بسام وبشار. (من المصدر)

حيادية وعاطفة قانونية

ونفى الحكم أحمد فريد، أن يكون لعاطفة الأخوة تأثير على إدارته للقاءات التي تجمع أشقائه ببعضهما في دوريات المدينة، وقال لـ(الرؤية): «لا مكان للعواطف في كرة القدم، أنا حكم محترف ألجأ للقوانين وروح القانون والصافرة المحايدة هي الفيصل».

وأضاف فريد أنه دخل في مأزق عندما أصيب شقيقه الأصغر بسام في إحدى المباريات، وتوجه إليه بين شوطي اللعب طالباً منه مراجعة طبيب الفريق قبل الشوط الثاني للاطمئنان على إصابته.

وتابع أحمد فريد: «قبل أن أتحدث مع شقيقي كنت متنازعاً مخافة أن يقال عني إني منحاز لشقيقي ولكن في نهاية المطاف حسمت قراري بناء على أن سلامة اللاعبين من واجبات الحكم، لا سيما أن أخي صغير السن وما زال يحتاج للمتابعة والتوجيه والنصح».

الحكم أحمد فريد يتوسط شقيقيه بسام وبشار. (من المصدر)

احترافية

من جهته قال بسام فريد لـ«الرؤية» إنه يخوض أي لقاء في كرة القدم ضد شقيقه بكل جدية واحترافية ويترك العواطف جانباً ويواجهه وكأنه شخص غريب.

وأضاف بسام: «الأخوة مكانها المنزل فقط، قبل المباراة دائماً ما نكون في حالة تحد لبعضنا مع توعد كل منا بهزيمة الآخر».

وعن الجو الأسري في المنزل قال بسام فريد: «والدتنا دائماً ما تنحاز إلى الجانب المنتصر بعد المباراة وتحتفي به ولا تولي أدنى اهتمام بالطرف المهزوم».

وكانت مدينة عطبرة شهدت حدثاً مماثلاً في وقت سابق، عندما ـدار الحكم مبارك سيد ـحمد مباراة كان طرفاها نجليه تقي الدين وصدر الدين قائدي فريقي النسر والهدف.

#بلا_حدود